ألفارو موراتا يُلقب بالضعيف والسبب ركلة الجزاء الضائعة

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

وأهدر المهاجم، ألفارو موراتا، الذي كثيرا ما يتعرض لإنتقادات، ركلة جزاء في مرحلة حاسمة من مباراة إسبانيا الأخيرة، في دور المجموعات أمام سلوفاكيا.

السيرة الذاتية المهنية لألفارو موراتا تبدو خارقة، المهاجم كان يلعب مع يوفنتوس وتشيلسي بالإضافة إلى كل من ريال وأتلتيكو مدريد.

ألفارو موراتا يُلقب بالضعيف والسبب ركلة الجزاء الضائعة

على الرغم من ذلك، فقد اشتهر بإضاعاته لركلات الجزاء أمام المرمى، والذي ظهر واضحاً خلال مباراة إسبانيا، في بطولة أوروبا 2020 ضد سلوفاكيا.

صعد موراتا من مسافة 12 ياردة فقط ليرى تسديدته من ركلة الجزاء التي تصدى لها الحارس مارتن دوبرافكا.

لحسن الحظ، تمكنت أسبانيا من الفوز على سلوفاكيا بخماسية دون أي رد، لتأكيد مكانهم في الجولة التالية.

في أعقاب تفويته لركلة الجزاء، إنتقد كلاً من نيفيل وآشلي كول، اللاعب.

صرح نيفيل: “يبدو أنه عندما يفوت فرصة، يخشى ما قد تقوله وسائل الإعلام وما قد يقوله زملائه في الفريق، يبدو أنه تعرض لبعض الانتقادات وهو يلعب للمنتخب الوطني”.

وعلق نجم تشيلسي السابق، كول: “يذكرني بفرناندو توريس عندما جاء إلى تشيلسي، أنت تعرف في ليفربول أنه كان فعالًا للغاية، وسجل جميع أنواع الأهداف، موراتا يبدو مشابهًا”.

وأتم: “وجد توريس صعوبة في التأقلم بعد ليفربول، إن الأمر كله يتعلق بتأقلم موراتا مع أسبانيا”.

احصل على تطبيق بالجول