تابع تغطية كأس الأمم الأفريقية
Africa Players

إذا لم تستطع هزيمتهم إفعل مثلهم

يبدأ الإنتر مرحلة جديدة في مشروعه الرياضي، مرحلة يبدو أنها ستأخذ النادي إلى الطريق الصحيح للعودة بقوة محلياً و أوروبياً بعد سنين عجاف سيطر فيها اليوفي بالطول و العرض!
بعد التأهل في آخر جولة لـِ دوري أبطال أوروبا بدأت الإدارة بـِ إتخاذ خطوات جادة في محاولة يبدو أنها الأكبر لحد الآن لإنهاء سيطرة يوفنتوس على إيطاليا، أولى الخطوات كانت بـِ تعيين كونتي مدرباً للفريق، و على مبدأ إن لن تستطع هزيمتهم إفعل مثلهم جلبت الإدارة المدرب الإيطالي الذي أعاد اليوفي للساحة بشكلٍ مرعب بعد أن مر النادي بـِ سنوات من الفشل كالتي يمر بها الإنتر الآن!
مع اللعب في دوري الأبطال و وجود إسمٍ كبير كـَ كونتي مدرباً بدأ الحديث عن صفقات كبيرة لـِ تدعيم الصفوف في جميع المراكز، لوكاكو من اليونايتد، كوفاسيتش و مارسيلو من مدريد، فيما يتم الحديث أيضاً عن بعض الأسماء المتوسطة أو الشابة لـِ تقوية الدكة مثل فاسكيز من الريال و نجم الوسط الشاب باريلا من كالياري، فيما تم التعاقد مع خوانفران من أتليتيكو مدريد لـِ قيادة الدفاع و من المتوقع أن الإدارة لن تتوقف هنا و ستحاول جلب أي اسمٍ يريده كونتي!
الميركاتو في الإنتر مشتعلٌ أيضاً في عمليات البيع، بيرزيتش قد يغادر إلى اليونايتد في عملية جلب لوكاكو فيما يبدو وضع ناينغولان مبهماً إلى الآن و سيقرر بقاؤه من عدمه كونتي نفسه، سيتم التخلص من بعض الكبار في السن لتجديد الدماء، أسماءٌ كـَ ميراندا و بورخا فاليرو ستغادر فيما يبدو أنه لن يتم شراء بالدي كايتا و سيدريتش بشكل نهائي!
الآن يبدو الإنتر أقرب من أي وقت مضى للعودة لسكة الألقاب أو منافسة اليوفي و نابولي على الأقل، و مع بقاء المذكورين في مستوىً أعلى من الجميع و مع محاولة أخرى متوقعة من الميلان و روما لاستعادة المستوى و ظهور اتالانتا العنيد الذي يمكن أن يستمر إذا حافظ على نجومه فإن الدوري الإيطالي على الأغلب لن يكون مملاً و محسوماً لأول مرة منذ ثمانية أعوام!

كاتب المقال 👇

أكثر الأندية صرفاً في الميركاتو آخر ١٠ سنوات

مقالات ذات صلة

إغلاق