إيكاردي يقاضي إنتر ميلان بسبب “التمييز”

تابعنا عبر :
Twitter

قام الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي، برفع دعوى قضائية، على ناديه الإنتر، بسبب حالة التهميش التي تعرض لها اللاعب، والتي وصفها بالـ”تمييز”، مطالبا بتعويض 1.5 مليون يورو ليعود الى الفريق.

كانت هناك تقارير تفيد بأن إيكاردي مستعد لتمديد عقده لموسم آخر حتى يتمكن من الخروج على سبيل الإعارة إلى موناكو أو أتلتيكو مدريد.

سبب الدعوى القضائية

إيكاردي ووكيلته واندا نارا يريدان أن يتم إشراكه في تدريبات الفريق، بما في ذلك التدريبات التكتيكية، والتي تم استبعاده منها حتى الآن.

تم إخبار اللاعب منذ تولى المدير الفني الإيطالي أنطونيو كونتي هذا الصيف، أنه لم يكن في خططه وتم تسليم قميصه رقم 9 إلى روميلو لوكاكو.

حصل إيكاردي على الرقم 7 وكان إنتر يعرف أن هناك إمكانية لاتخاذ إجراءات قانونية، ومقاضاة النادي لمخالفة العقد، إذا لم يُسمح له بممارسة مهنته.

ومع وضع ذلك في الاعتبار، فقد استشاروا المحامين في فترة ما قبل بداية الموسم وكانوا حريصين جدًا على منح إيكاردي الحد الأدنى من التدريبات.

يبدو أن هذا لم يكن كافيًا، وكشفت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية، أنه يريد جر الفريق بأكمله إلى الإدلاء بشهاداتهم أمام المحكمة.

وجاء في الوثيقة القانونية أنه يزعم أن النادي قد اتخذ إجراءات “تمييزية بوضوح” ضده.

وحدد التمييز ضده من خلال إزالة صورته من الحملات الإعلانية، واستبعاده من التقاط الصور، وإخراج قميص الرقم 9، وإخراجه من الجلسات التكتيكية للفريق، وحتى إزالته من مجموعة “واتس اّب” للفريق، وهي الوسيلة للتنويه حول جدول التدريب.

وطلب ماورو أيضا بالسماح له بالعودة إلى جلسات التدريب في 11 أغسطس، ولكن تم تجاهله بشكل أكبر وتم تركه في صالة رياضية منفصلة للياقة البدنية مع زميله في الفريق جواو ماريو.

الجدير بالذكر أن البرتغالي جواو ماريو إنتقل الى إلى لوكوموتيف موسكو الأسبوع الماضي.

سبب الخلافات بين إيكاردي وإنتر ميلان

لقد رفض إنتر حتى الآن توضيح ما حدث لإثارة هذا الموقف في فبراير، حيث بدأ كل شيء عندما تم تجريده فجأة من شارة قيادة الفريق لأسباب لم يتم توضيحها مطلقًا.

صرحت واندا نارا دائمًا بأنه “لم يفعل شيئًا على الإطلاق”.

خلال 24 ساعة من هذا الخبر، شعر إيكاردي بألم في فخذه وخضع للعلاج، ولكن بمجرد أن أخبره الطاقم الطبي أنه لائق لاستئناف التدريب، رفض اللاعب.

أكد مدرب الانتر وقتها لوتشيانو سباليتي في مؤتمر صحفي أن إيكاردي أخبره: “لا، سأخبرك عندما أكون مستعدًا لبدء التدريب مرة أخرى.”

عاد في النهاية إلى الملعب في الأسابيع الأخيرة من الموسم، لكن الضرر قد حدث.

كانت تقارير صحفية إيطالية، قد نشرت أن نابولي وموناكو مستعدان لدفع 65 مليون يورو مقابل إيكاردي.

ما زالت هناك شائعات مفادها أنه يحاول فرض الانتقال إلى يوفنتوس، على الرغم من أن جميع المصادر تشير إلى عدم وجود عرض رسمي للإنتر.

وفقًا لصحيفة “لاجازيتا” الإيطالية، فإن قرار المحكمة في هذه القضية سيستغرق شهرين إلى ثلاثة أشهر.

في هذه المرحلة، سيُجبر إنتر على السماح له بلعب 10 في المائة على الأقل من مبارياته خلال الموسم لضمان عدم قدرته على تنشيط المادة 15 وإنهاء عقده.

كلمات مفتاحية