الكشف عن التشخيص النهائي لإصابة سيبايوس

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

توصل الجهاز الطبي لمنتخب إسبانيا تحت 23 عامًا إلى التشخيص النهائي لإصابة داني سيبايوس، لاعب ريال مدريد، بعد تعرض للإصابة خلال مشاركته رفقة الروخو أمام منتخب مصر الأولمبي في أولمبياد طوكيو 2020.

وتعرض داني سيبايوس لإصابة قوية في مباراة منتخب بلاده الأوليمبي أمام نظيره المصري في الجولة الأولى من دور مجموعات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية والتي انتهت بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وأكدت صحيفة “آس” أن الجهاز الطبي لمنتخب إسبانيا قرر خضوع سيبايوس لفحوصات بالرنين المغناطيسي للوقوف على التشخيص النهائي لإصابته، بعد 3 أيام من التعرض للإصابة، وتبين بالفعل الوضع النهائي للاعب ريال مدريد.

سيبايوس سيغيب لمدة 3 إلى 4 أسابيع

وأظهرت الفحوصات التي خضع لها اللاعب الشاب معاناته من إصابة بالتواء في الكاحل من الدرجة الثانية وهو نفس التشخيص الأولي للإصابة.

وذكرت الصحيفة أن إصابة سيبايوس تحتاج إلى فترة بين 3 إلى 4 أسابيع من أجل التعافي تمامًا والعودة للمشاركة في المباريات مرة أخرى، مما يعني نهاية مسيرته مع المنتخب الإسباني الأولمبي في أولمبياد طوكيو.

في حين أكدت الصحيفة أنه على الرغم من التأكد من التشخيص النهائي لإصابة سيبايوس إلا أن الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا الأولمبي قرر عدم استبعاد اللاعب من القائمة المشاركة في أولمبياد طوكيو وأكدوا على استمراره رفقة زملائه في المعسكر، على أن يستمر برنامجه العلاجي بشكل طبيعي، على أمل أن يتعافى اللاعب بشكل أسرع ولحاق أي مباراة في الأدوار التالية في حالة تأهل الماتادور.

احصل على تطبيق بالجول