النصر السعودي مفتاح جالطة سراي للتعاقد مع النني

تابعنا عبر :
Twitter

مفترق الطُرق

أصبحت أيام لاعب الوسط المصري محمد النني، معدودة في صفوف فريق أرسنال الإنجليزي، خاصا بعد تصريح الإسباني يوناي إيمري، المدير الفني للجانرز، بعدم إحتياجه لخمات اللاعب اللاعب في صفوف الفريق، ولم يستعن به في أي مباراة منذ بداية موسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

تلقى النني العديد من العروض الأوروبية على مدار الموسمين الماضيين، عندما بدأت تقل مشاركته مع الفريق، أبرزهم من نادي مارسيليا الفرنسي ونادي ليستر سيتي الإنجليزي، ولكنه دائما ما كان يرفض الخروج من الفريق اللندني.

الدولي المصري فسر ذلك دائماً بأنه رغبه منه للقتال على مركزه في الفريق، في حين تعاقد النادي الإنجليزي مع العديد من اللاعبين في مركز خط الوسط، منذ قدوم اللاعب في يناير 2016، مثل الأوروجوياني توريرا، والفرنسي ماتيو جندوزي، والإسباني سيبايوس.

هذا الصيف، إقترب صاحب الـ27 عام أكثر من أي وقت، من مغادرة أرسنال، بعد ثلاث مواسم ونصف قضاها في صفوف الجانرز، حصد خلال تلك الفترة على كأس الاتحاد الانجليزي وكأس الدرع الخيرية “السوبر الإنجليزي”.

هذا الصيف ربطت العديد من التقارير الصحفية الاوروبية، بين اللاعب وإنتقاله الى نادي بوردو الفرنسي ونادي جالطة سراي وبشكتاش وفنربخشة في تركيا.

مفاوضات جالطة سراي

النني إرتبط بمفاوضات جادة مع نادي جالطة سراي التركي، هذ الصيف، ولكن حتى الأن يواجه النادي التركي مشكلة في توفير الراتب الأسبوعي للنني المقدر بـ50 ألف جنيه استرليني أسبوعيا تقريباً.

ويحاول النادي التركي إقناع اللاعب بتقاضي نصف هذا الراتب، نظراً للموقف المالي الذي يمر به، كما يحاول تقليل المقابل المادي للنادي الإنجليزي، أو جعل الصفقة في صيغة إعارة مع أحقية شراء.

تعاقد جالة سراي هذا الصيف مع الهولندي بابل والإيفواري ميشيل سيري من فولهام والتركي إيمري مور من سيلتا فيجو، والكونغولي كريستيان لوينداما من ستاندر ليج البلجيكي، والسويدي جيمي دورماز من تولوز الفرنسي، والفرنسي نزونزيمن روما الإيطالي، والتركي شينير أوزبايراكلي من فنربخشة.

ويسعى جالطة سراي ال تجنب عقوبات الاتحاد الاوروبي، بسبب مخالفة اللعب المالي النظيف، مع كثرة التعاقدات للفريق التركي هذا الصيف، حيث يتطلع بطل الدوري التركي الى مشاركة مثمرة في دوري أبطال أوروبا هذا العام.

دعم النصر السعودي

وفي خطوة لمعالجة الأمور المالية للنادي التركي، قام بمخاطبة نادي النصر السعودي، ومطالبتهم بتفعيل خيار شراء اللاعب البرازيلي مايكون بيريرا روكي.

المدافع البرازيلي صاحب الـ30 عام خرج معارا من النادي التركي، الى النادي السعودي، في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، لمدة موسم ونصف، مقابل 1.7 مليون يورو، وبأحقية شراء مقابل 2.5 مليون يورو.

قد يكون المقابل المادي الذي سيحصل عليه النادي التركي، في حالة بيع مايكون، حلاً لضم محمد النني، مع تقليل للمقابل المادي من اللاعب وفريقه الإنجليزي.

تنتهي فترة الإنتقالات الصيفية 2 سبتمبر المقبل، ومن المرجح أن يخرج النني من ملعب الأمارات قبل هذا الوقت.

كلمات مفتاحية