النصر يستغني عن موسى.. النيجيري ليس فاشلاً يا عالمي!

تابعنا عبر :
Twitter

قرر نادي النصر السعودي الاستغناء عن لاعبه النيجيري أحمد موسى بشكل رسمي ليخرج من خطط المدرب البرتغالي روي فيتوريا بالموسم الجديد.

و مع غلق باب السوق الصيفي في السعودية، يصبح أجانب النصر في الموسم الجاري 2020 – 2021 كالتالي : المغربي عبدالرزاق حمد الله ومواطنه نور الدين مرابط، مايكون البرازيلي ومواطنه بيتروس، كيم جين سو الكوري الجنوبي، براد جونز الأسترالي، و الأرجنتيني بيتي مارتينيز.

التوفيق لم يكن حاضراً ولكن

وانهالت الانتقادات على أحمد موسى حيث يراه البعض أنه صفقة خاسرة للنصر ، لكنه لم يكن فاشلاً ، كل في الأمر أن اللاعب لم يكن موفقاً برداء العالمي لا أكثر و لا أقل.

النصر تعاقد مع موسى من الأساس بسبب قدراته المميزة وظناً من الإدارة أنه سيشكل فارقاً ملحوظاً في المباريات و لكن ذلك لم يحدث بسبب معضلة التوفيق وعدمه في كرة القدم.

أمثلة عديدة في كرة القدم الأوروبية تنطبق على وضعية موسى مع العالمي، لعل أبرزها ما يعانيه الفرنسي أنطوان جريزمان رفقة برشلونة الاسباني.

على نهج ثنائي برشلونة وهازارد وبوجبا

نعم جريزمان لم يعرف طعم التألق مع برشلونة منذ الانضمام للفريق قادما من أتلتيكو مدريد، كان صفقة فاشلة مثل موسى، لكن ذلك لا ينقص منه أبدا، و قد نراه يتألق بقميص أي فريق آخر، و كان نجما قبل الوصول لفريقه الحالي.

مثال جديد للعالمي من برشلونة أيضا ، عندما اشترى النادي عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني ودفع الملايين لحسم الصفقة والنتيجة انتداب فاشل، لكن اللاعب موهوب بحق، ورأينا ما يمكنه فعله مع أسود الفيستفاليا.

و في ريال مدريد هناك إدين هازارد، البلجيكي لم يقدم أوراق اعتماده ويراه الكثير أنه صفقة فاشلة، لكن كل ذلك لن ينقص منه ولن نقدر أن نقول على هازارد أنه لاعب فاشل.

حتى التوفيق في كرة القدم قد يأتي على مراحل، ربما يعود موسى للنصر في يوم من الأيام لمحو الصورة التي ظهر عليها، و لنا في الفرنسي بول بوجبا خير مثال، بعدما رحل عن مانشستر يونايتد مجاناً ليعود النادي ويشتري عقده بالملايين بعد تألقه رفقة يوفنتوس.