تتويج زياش يمنح الكرة المغربية إنجاز عربي مميز

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

حسم تشيلسي دوري أبطال أوروبا بينما كان الآلاف من الجماهير المغربية يتاعبون المباراة عن كثب لتواجد نجم منتخب الأسود حكيم زياش رفقة الأسد اللندني.

وعمت الفرحة أرجاء المغرب بمجرد انتهاء اللقاء بتتويج تشيلسي، ليبدأ كل المتابيعن للمباراة في الاحتفال وكأن من فاز هو نادي مغربي، ليقتسموا فرحة زياش باللقب وذلك بالرغم من عدم ترك توماس توخيل حكيم يلعب في تلك المباراة، وهو ما جاء عكس التوقعات.

ذلك التتويج منح الكرة المغربية انجاز عربي مميز، بعد أن أضاف زياش لمواطنيه شرف التتويج بذات اللقب مجدداً، فسبق وأن حققه مع ريال مدريد قبل 3 أعوام أمام ليفربول، ومن قبله منير الحدادي الذي توج رفقة برشلونة بالرغم من كونه كان يحمل العلم الإسباني حينها قبل أن يعدل لاحقاُ عن اختياره ويصبح مغربياً.

وبهذا ارتفع عدد ألقاب اللاعبين المغاربة لمسابقة أمجد الكؤوس الأوروبية إلى 3 ألقاب وهو رقم ينفرد به المغرب عن بقية الدول العربية الأخرى.

احصل على تطبيق بالجول