تقرير | الكشف عن مشروع الدوري الأوروبي الممتاز

تابعنا عبر :
Twitter

استقال جوسيب ماريا بارتوميو من رئاسة برشلونة مساء الثلاثاء، واعترف في خطاب رحيله بأن النادي الكتالوني وافق على الانضمام إلى مشروع الدوري الأوروبي الممتاز.

تم تشكيل مشروع الدوري الأوروبي الممتاز منذ عدة سنوات كبديل محتمل لدوري أبطال أوروبا، وقد جذب اهتمام الجمهور مرة أخرى في الأشهر الأخيرة.

اندهش المسؤولون في الأندية المشاركة في هذا المشروع في إسبانيا – ريال مدريد وأتلتيكو مدريد – لسماع اعتراف بارتوميو بالمشاركة في المشروع.

يعتقد العديد من رؤساء الأندية الأوروبية أن المسابقات المحلية، أصبحت غير مثيرة للجماهير واللاعبين، لهذا جاء المشروع الجديد لجعل الأمور أكثر جاذبية للجمهور والمستثمرين، كذلك لخدمة الأندية الأصغر للظهور في منافسات أخري.

وأشار التقرير أن فكرة مسابقة الدوري الأوروبي الممتاز كانت مطروحة منذ سنتين، وهي الآن في الطريق لتصبح قيد التنفيذ.

وقد شارك عدد من الفرق في الاجتماعات. ستستمع الأندية الكبيرة إلى المقترحات ثم تقرر. على عكس برشلونة، انضم القليل إلى المشروع. ريال مدريد و أتلتيكو مدريد هما الأندية الأخرى الوحيدة التي تقدمت للمشاركة في هذا الدوري الممتاز. في إنجلترا، مانشستر سيتي وليفربول ومانشستر يونايتد. اسي ميلان و إنتر ميلان من إيطاليا وبايرن ميونيخ من ألمانيا.

لكن السؤال الأهم هل سيتوقف هؤلاء الفرق عن المشاركة في الدوريات المحلية الخاصة بهم، والإجابة الأكثر وضوحًا هي لا، في الاجتماعات القليلة الأولى، كان هناك حديث عن استمرار كل عضو في الدوري الخاص به، ولكن المشكلة الكبرى هي أن البطولات المحلية ينشغل جدول مواعيد مبارايتها يومي السبت والأحد ما قد يخلق صراع كبير على مواعيد المباريات، والجدول التنظيمي.

وقبل كل شيء يحتاج المنظمون للحصول على قانونية المشروع من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم أيضًا مع إنشاء هيكل تنظيمي معتمد وقواعد، وإنشاء لجان خاصة بالبطولة.

كذلك الجانب المالي سيكون مهم لجذب الأندية الكبرى وهناك حديث عن ما يقرب من مليار يورو يحصل عليها الفريق الفائز بالبطولة. إذا قارناها بالتوزيع الحالي للجوائز، فسيكون هناك جنون اقتصادي. حيث يوزع دوري أبطال أوروبا في شكله الحالي 2.04 مليار يورو بين 32 فريقًا في مرحلة المجموعات. بينما تشير آخر الإحصائيات حصول ليفربول على 111 مليون يورو، تشمل جوائز مالية وإيرادات تجارية.

وأشارت التقارير أن الفكرة في طور الإعداد لمدة عامين قادمين، وفي الوقت الحالي لا يوجد تاريخ محدد لبداية البطولة لأن الفكرة لم يتم الانتهاء منها بعد.

لكن الأهم ما هو موقف الفيفا واليويفا من المسابقة المزعم إقامتها، أكدت تقارير رسمية من الفيفا واليويفا أنهم ليسوا متحمسين للفكرة، خاصة اتحاد كرة القدم الاوروبي الذي يرى هذه المسابقة هو تصرف أناني من الأندية الكبرى، وهذا سيشكل عائق كبير في إطلاق البطولة التى لا يمكن اعتمدها بشكل رسمي دون الحصول على الموافقات من الفيفا واليويفا في المستقبل لتكون بطولة رسمية معتمدة.