تقرير – جوارديولا يعاني من أسوأ بداية له هذا الموسم

حمل تطبيق بالجول على موبايلك

يشهد بيب جوارديولا أسوأ بداية له هذا الموسم في مسيرته التدريبية بأكملها، ويتأخر فريق جوارديولا عن متصدر الترتيب ليفربول بفارق 11 نقطة كاملة.

مانشستر سيتي مع نيوكاسل يونايتد يوم السبت بهدفين لمثلهم، بينما  تغلب ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي على برايتون بهدفين لهدف في أنفيلد.

وقال جوارديولا: “لا أفكر في المباريات التي يجب أن نفوز بها، أعرف أنه لا يمكننا خسارة أي مباراة”.

إجمالي نقاط سيتي هو 29 بعد 14 مباراة، وهو الأقل في أي فريق دربه جوارديولا في التاريخ في حين أنه خسر ثلاثة مباريات وهو أكثر عدد هزائم تعرض له في بداية موسم من مسيرته.

ويعانى فريق بيب من الإصابات خاصة في مركز الدفاع حيث تعرض للإصابة أيمريك لابورت وأولكسندر زينتشينكو وهو ما أضعف دفاعات السيتي.

وهو ما جعل جوارديولا يعتمد على متوسط الميدان فرناندينيو للعب في مركز قلب الدفاع لسد حاجات الفريق في هذا المركز،

وقد تلقى فريق مانشستر سيتي 16 هدفًا في 14 مباراة حتى الآن في الدوري الإنجليزي الممتاز.

على عكس ما حدث في الموسم الماضي، حيث حافظ الفريق على شباكه نظيفة في ثماني مباريات أصل 14 مباراة وتلقت شباكهم 6 أهداف فقط.

وعلى الرغم من ذلك قام الفريق بتسجيل أكبر عدد من الأهداف هذا الموسم بـ 39، والحصول على أكبر نسبة امتلاك للكرة بنسبة 64 بالمائة في المتوسط وخلق أكبر عدد من الفرص ما يساوي 224 فرصة في الدوري لهذا الموسم.

كلمات مفتاحية