حسام عاشور يكشف كواليس خلافه مع الأهلي بعد الإتفاق على مباراة إعتزاله

تابعنا عبر :
Twitter

خرج اللاعب حسام عاشور قائد النادي الأهلي عن صمته وقام بشرح القصة الكاملة وراء أزمه خلافه مع إدراة النادي الأهلي بسبب تعطل الإتفاق مع تركي آل شيخ الرئيس الشرفي السابق للقلعة الحمراء علي إقامة مباراة إعتزاله.

شدد عاشور في بداية حديثه علي أن: “الجميع علي معرفة جيده بتاريخي وإنجازاتي مع الأهلي، فمنذ فترة تواجدي داخل جدران النادي الأهلي لم أعمل علي إفتعال المشاكل وكنت أسعي دائماً للعمل بجد وكان هدفي الأول والأخير هو حصد البطولات مع النادي الذي تربيت بداخله” .

وواصل: “خلال الفترة الماضية تعرضت لضغوطات كثيرة ولا أعلم سبب ذلك. كان من الممكن أن أطلب خوض تجربة خارجية مثل كثير من اللاعبين لكن لم أطلب ذلك وفضلت الإعتزال داخل جدران النادي الإهلي، فطوال مسيرتي مع الأهلي لم أطلب أي شئ” .

وقال: “عندما عُرض عليا الإعتزال من قبل إدارة النادي الأهلي والإنضمام لقناة النادي كان الأمر صعب بالنسبة لي للغاية وطلبت وقت للتفكير في الأمر، حيث أري أنني علي مقدرة من ممارسة الكرة لمدة موسمين أو ثلاثة مواسم علي الأقل فمازلت قادر علي العطاء” .

وتابع: “قام النادي الأهلي بإبلاغي بعد ذلك بفترة ليست بالقصيرة بأن المستشار تركي آل شيخ يريد أن يتكفل بملف مباراة الإعتزال وكان هناك موافقة من قبل النادي الأهلي علي ذلك وطلبوا مني التواصل معه” .

وأكمل: “تحدثت مع تركي آل شيخ من أجل إقامة مباراة إعتزال كبيرة تليق بإسم وقيمة وتاريخ قائد النادي الأهلي” .

وواصل: “أبلغني تركي آل شيخ بالموافقة علي كل شئ وتم الإتفاق علي كل شئ مع آل شيخ والنادي الأهلي بمشاركة المارد الأحمر في مباراة الإعتزال. وبعد ذلك أرسل النادي طلب بإرسال خطاب مضمونه أن النادي سوف يشارك في مباراة الإعتزال. ولقد قمت بكتابة الخطاب ووقعت عليه وأعطيتها للكابتن سيد عبد الحفيظ الذي وقع عليها وتم إرسال الخطاب إلي المدير التنفيذي بلأهلي محمد مرجان”.

وأضاف: “كانت الأمور تسير بشكل جيد جداً وقمت بتسجيل فيديو أوجه من خلاله الشكر لكل لاعبي الأهلي وكل المدربين وكذلك لتركي آل شيخ وأيضاً لإدارة النادي بالإضافة إلي رسالة شكر للجماهير” .

وأردف: “طلب محمد العاصي من جمال جبر مدير المركز الإعلامي بالنادي الأهلي إرسال خطاب الشكر كرتوش أخيرة قبل أن  يُنشر” .

وأوضح: “كانت هذه الأمور منذ الساعة الثامنة مساءً وحتي الثانية عشر بعد منتصف الليل ولم يصل إلي أي رد من جمال جبر. فلقد أبلغنا أنه لم يتلقي أي رد من رئيس النادي محمود الخطيب، ومرة ثانية يخبرنا عن عدم وجود الخطيب في القاهرة، وفي النهاية أخبرنا بأن حفيد محمود الخطيب مرض ونُقل إلى المستشفى” .

وأضاف: “بالطبع أتمني الشفاء العاجل لحفيد الخطيب” .

وأكمل: “أقسم بالله هذا بالضبط ما حدث. كانت الأمور تسير بشكل جيد جداً حتي توقفت الأمور فجأة بشكل غير طبيعي، فلماذا حدث كل ذلك؟ فالجميع علي معرفة جيدة بمن هو حسام عاشور، وتاريخ عاشور، وفي ذلك الوقت عاشور هو الأكثر ضرراً” .

وتابع: “لم أطلب سوى إقامة مباراة إعتزال تليق بإسمي وبتاريخي الكبير فهي أبسط حقوقي، أتمنى أن تسير الأمور بهدوء، هذا ما أتمناه” .

وفي النهاية قام عاشور بتوجيه رسالة شكر إلي المستشار آل شيخ قائلاً: “أشكر تركي آل شيخ لتكفله ملف مباراة إعتزالي كاملاً. لم تكن هذه رغبتي من البداية، بل الأهلي من طلب ذلك وأنا قمت بالموافقة عليه. ليس لدي علم لمصلحة من يحدث ذلك، فالمستشار كان سيتكفل بطائرة خاصة لنقل بعثة الأهلي إلي البلد التي كانت ستشهد مباراة إعتزالي، فهو مشكوراً لا يريد إلا المساعدة” .

يذكر أن قائد النادي الأهلي حسام عاشور هو الأكثر تتويجاً بالبطولات في تاريخ النادي حيث حصد 35 لقب طوال مسيرته مع القلعة الحمراء.