حواديت بالجول | جوزيبي مياتزا “المستهتر” أغرب لاعب في تاريخ كرة القدم

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

يقدم لكم موقع بالجول، خلال شهر رمضان عدد من القصص المثيرة في عالم كرة القدم، لتسلية متابعينا الاعزاء خلال الشهر الكريم، والأن مع حكاية أغرب وأشهر لاعب في تاريخ كرة القدم.

يحدث في عالم كرة القدم الكثير من القصص الغريبة للاعبين، ويعد أحد أغرب لاعبي كرة القدم هو “جوزيبي مياتزا”، أحد أساطير إيطاليا في كرة القدم عبر التاريخ، والذي اشتهر بموهبته الكبيرة في تحطيم الأرقام القياسية، وأيضاً بالاستهتار.

أطلق على مياتزا العديد من الألقاب، حيث استهر بالمجنون وأيضاً بالمستهتر،.. إلخ، فمن هو جوزيبي مياتزا؟ وما هي إنجازاته؟

ماذا تعرف عن جوزيبي مياتزا ؟!

هو لاعب كرة قدم ايطالي، لعب في إنتر ميلان، وقائد فريق المنتخب لبلده، ولد في 21 اغسطس عام 1910 وتوفي في 23 اغسطس عام 1979، وقد حقق مياتزا العديد من الارقام القياسية في الاهداف والإنجازات والألقاب، وبالرغم من ذلك فله العديد من الامور المجنونة التي عرفت عنه وسجلها التاريخ.

وبالرغم من مهارته الكبيرة في عالم كرة القدم و أهدافه الكثيرة التي نستمع عنها ومازال التاريخ يحكي عنها، إلا أنه مُصنّف كأكثر لاعب يعرف بالغرابة في تصرفاته عبر تاريخ الكرة، حيث أنه لا يضاهي ماريو بالوتيلّي في مُشاكساته المشهورة.

حياته الكروية

مسيرته المحلية

انتقل “مياتزا” إلى نادي إيه سي ميلان في موسم 1940–1941 ولعب له موسمين، استطاع فيهما أن يسجل 9 أهداف خلال 37 مباراة.

وفي موسم 1942–1943 لعب في نادي يوفنتوس، وقد خاض 27 مباراة، ليسجل فيها فيها 10 أهداف مع اليوفي.

ثم انتقل إلى نادي أتالانتا في موسم 1945–1946، بعد الحرب العالمية الثانية، ولعب 14 مباراة وسجل فيهما هدفين، وعاد في موسم 1946–1947 إلى ناديه الأول إنتر ميلان ليختتم مسيرته الكروية مع النادي الذي بدأ منه.

مسيرته الدولية

لعب جوزيبي مياتزا 53 مباراة مع منتخب إيطاليا، وسجل 33 هدف، حيث يعد ثاني أفضل هداف في التاريخ الإيطالي بعد لويجي ريفا الهداف التاريخي للمنتخب الإيطالي بـ 35 هدف.

كان “مياتزا” قائد منتخب إيطاليا الفائز بلقب كأس العالم في عامي 1934 و1938، ليصبح أول قائد يتوج بلقب البطولة العالمية مرتين متتاليتين، وهو واحد من ثلاثة لاعبين في أوروبا فقط، الذين فازوا بأكثر من كأس عالم واحد مع الثنائي: جوفاني فيراري وإلياردو مونيزجلي.

عقب إعتزاله كرة القدم اتجه للعمل في التدريب، وقاد العديد من الاندية أبرزها، أتالانتا وانتر ميلان في الدوري الإيطالي، وبشكتاش التركي، كما تولي قيادة منتخب إيطاليا لمدة عام واحد في 1952.

مياتزا والأرقام القياسية

حطم جوزيبي مياتزا الرقم القياسي كأكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في الدوري الإيطالي، حيث أنه سجل جوزيبي، 243 هدفًا من 361 مباراة خاضها.

كما يعد هو أكثر لاعب تسجيلاً لـ”الهاتريك” في تاريخ البطولة المحلية مناصفة مع مع جونار نوردال، حيث سجل كلاً منهما “17 هاتريك”.

وأطلق عليه البعض، أفضل مهاجم إيطالي في تاريخ الكرة الإيطالية، وكان أول لاعب إيطالي ينال شهرة عالمية، ولذا تقديراً له وتخليداً لذكراه تم تسمية ملعب “سان سيرو” في مدينة “ميلانو” بإسمه.

جوزيبي مياتزا وقصصه المجنونة

* لاعب كرة قدم ومدخن!!

من أبرز تصرفات جوزيبي مياتزا، أنه كان مدخناً شرهاً للغاية، الأمر الذي وصل به بأن يدخن بين شوطي أى مباراة فى غرفة تبديل الملابس أمام أعين المدربين واللاعبين، بالإضافة لعدم تدريبه إلا يوم واحد في الأسبوع مع ناديه.

وبالرغم من قلة خوضه في تدريبات الفريق، إلا أنه كان أكثر هداف في الإنتر فر ذلك الوقت، لذلك اطلق عليه لقب “المجنون” و”المعجزة”.

* النوم في منزله

من غرائب هذا اللاعب انه كان لا ينام ليلة مباريات فريقه الانتر في ميلانو مع اصدقائه اللاعبين في الفندق، بل كان ينام في بيته الذي يبعد عن الملعب 10 دقائق مشيا على الاقدام.

من أغرب القصص التي انتشرت في ذلك الوقت، ويحكي عنها التاريخ

“ذهب متأخراً عن مباراته وأحرز “هاتريك”.. من هو؟ وكيف ذلك؟ ماذا يعني متأخراً عن مباراته؟ هل هذا واقع؟

نعم عزيزي القارئ هي قصة حقيقية للاعب الشهير مياتزا، في إحدى دربيات الغضب بين الميلان و الإنتر استيقظ جيوزيبي مياتزا قبل بداية الدربي الرهيب ب 3 دقائق، ولبس مُباشرةً لباس ناديه وذهب سيرا على الأقدام.

وفي طريقه إلتقى بصديق له فجلسا في إحدى المقاهي المُجاوره لملعب ميلان ( سانسيرو ) و تبادلا أطراف الحديث و إرتشفا كوباً من القهوة و المُباراة كانت تُلْعب و فريقه الإنتر مُنْهزم.

إلتحق بعدها مياتزا بفريقه في الشوط الثاني كبديل، وفي الدقيقة 74 أدخله المُدرب أرض الملعب، ليشعل الملعب بأهدافه وبتألقه، حيث استطاع المجنون من تسجيل هاتريك “3 أهداف” في ظرف 10 دقائق، ليطلب الخروج في الدقيقة 84 بالضبط و يُغادر الملعب إلى منزله حيث أكمل نومه.

وعلى الرغم من انتشار هذه القصة، إلا أن المصادر الإعلامية الموثوقة نفتها، بينما أوضح اللاعب حقيقة الأمر في تصريحات له وأثبت حقيقة القصة.

جدير بالذكر أن يعد مياتزا نجمًا متوجاً في الإنتر وإيطاليا، ساهم مع منتخب بلاده في الفوز بكأس العالم 1934 و1938، ونال لقب أفضل لاعب في مونديال 1934، ويعتبر أحد أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ.