أخبار المنتخب الإنجليزيأخبار المنتخب الألمانيأهم الأخبارمسلسل بالجول

حواديت بالجول | قصة الهدف الأكثر إثارة للجدل في التاريخ!

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

يقدم لكم موقع بالجول، خلال شهر رمضان عدد من القصص المُثيرة والرائعة في عالم الساحرة المستديرة، والآن مع قصة الهدف الأكثر إثارة للجدل في التاريخ.

يعتبر الكثيرين أن إنجلترا البلد التي إبتكرت لعبة كرة القدم ونقلتها عنها للعالم بشكل أجمع، وبالحديث عن حكايات كأس العالم 66 أول ما يبدر لأذهان الجميع هو المُباراة النهائية والتي جمعت مُنتخبي إنجلترا وألمانيا.

في النسخة الـ 1966، قامت إنجلترا بلد المهد لـ كرة القدم  بإستضافة مونديال الأندية، في مُناسبة إعتبرها البعض جاءت بشكل مُتأخر للبلاد، وكانت لتلك النسخة من البطولة العديد من المُفاجآت.

مُفاجآت الدور الأول من البطولة

شهد الدور الأول من مونديال الأندية 66 العديد من المُفاجآت، ودع المُنتخب البرازيلي البطولة في مُفاجآة مُدوية لم يتوقعها العديد من الجماهير بإعتبار مُنتخب البرازيل حامل اللقب في آخر نسختين من البطولة.

وعلى الرغم من البداية القوية للمُنتخب البرازيلي بقهر مُنتخب بلغاريا بهدفين نظيفين، إلا أن سقوطهم جاء بشكل مُفاجئ أمام المُنتخب المجري بنتيجة 3/1.

كما ودعت أيضاً تشيلي صاحبة الميدالية البرونزية في مونديال 62 البطولة من دورها الأول بعد احتلال قاع مجموعتها المجموعة الرابعة بعد الاتحاد السوفييتي وكوريا الشمالية وإيطاليا.

ولم تتوقف المُفاجآت عند هذا الحد، بل شهدت المجموعة الرابعة فوزاً تاريخياً لـ مُنتخب كوريا الشمالية أمام إيطاليا بهدف نظيف، ليُودع المُنتخب الإيطالي البطولة.

قصة هدف إنجلترا الذي أثار الجدل في مونديال 66

هدف إنجلترا
هدف إنجلترا

حواديت بالجول | قصة الهدف الأكثر إثارة للجدل في التاريخ!

مواجهات كرة القدم الألمانية مع إنجلترا، مثل تلك التي أقيمت بين المُنتخبين في نهائي مونديال 66، مليئة دائمًا بالتاريخ، لأسباب ليس أقلها الهدف المثير للجدل الذي سجله المهاجم الإنجليزي جيف هيرست في نهائي كأس العالم 1966.

سوف تستيقظ ذكريات جميلة لدي مُشجعي المُنتخب الإنجليزي عن فوز إنجلترا على ألمانيا الغربية في نهائي مدته 120 دقيقة للفوز بكأس العالم لكرة القدم، حيث يقول على هذا النهائي الألمان أن إنجلترا استفادت من أحد أعظم أخطاء الحكم في تاريخ كرة القدم.

دخلت تلك المباراة التاريخ من أوسع أبوابه، ليس فقط لأنها كانت المرة الوحيدة التي فازت فيها إنجلترا ببطولة كبرى في اللعبة التي اخترعتها، ولكن بسبب هدف أثار جدلًا دام 50 عامًا.

سجل المهاجم الإنجليزي جيف هيرست، هدفاً في الدقيقة الـ 101 خلال الوقت الإضافي، حيث ارتطمت الكرة بالعارضة وارتدت في فم المرمى قبل أن يبتعد عنها المدافع الألماني فولفجانج ويبر.

لم يكن الحكم السويسري متأكدًا مما إذا كانت الكرة قد عبرت خط المرمى أم لا  لذلك استشار مساعد الحكم، الذي قال أن الكرة قد عبرت خط المرمى، نتيجة لذلك، تقدمت إنجلترا 3-2، وسجل الفريق هدفا آخر في الثواني الأخيرة ليفوز بالمباراة 4-2 ويُحقق اللقب.

وكان جيف هيرست صاحب الهدف المُثير للجدل قد قال عقب انتهاء المباراة: “أريد القول لكل شخص له علاقة بكرة القدم حول العالم بأن تلك الكرة اجتازت خط المرمى بمتر على الأقل. يجب أن يتوقف النقاش حول هذا الأمر”.

وتُوجت إنجلترا وقتها بكأس العالم 1966، في مُباراة من المُمكن أن تظل الأكثر شهرة بين المُنتخبين على الإطلاق، كما من المُمكن أن يظل هذا الهدف عالقاً في أذهان الجميع دائماً كما أطلق عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم “الهدف الأكثر إثارة للجدل في التاريخ”.

تُعتبر هذه المُباراة ذكرى سعيدة للغاية بالنسبة لجمهور مُنتخب إنجلترا، بينما تُعتبر ذكرى قاسية بالنسبة للمُنتخب الألماني الذي كان ولا زال يرى أن تتويج إنجلترا بالبطولة في هذه النسخة يعود إلى الإستفادة من الأخطاء التحكيمية لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
P