fbpx

خطايا كومان في سقوط برشلونة أمام باريس سان جيرمان

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

سلط تقرير جريدة “ماركا” الإسبانية الضوء على أَخْطَأَ رونالد كومان مدرب برشلونة، في سقوط البرسا أمام ضيفه باريس سان جيرمان برباعية مقابل هدف، في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

وحسب التقارير فإن مارك أندريه تير شتيجن حارس البرسا كان الأفضل في الفريق، ويرى التقرير أن سيرجينو ديست ضحية أكثر من كونه مذنبًا.

خطأ كومان

كان ديست من أسوأ اللاعبين أداءً، حيث عذب من قبل كيليان مبابي المتألق، لكن رونالد كومان هو الذي قرر إشراك اللاعب الدولي الأمريكي، على الرغم من افتقاره إلى لياقة المباريات وعانى من إصابات طفيفة مؤخرًا.

بدا أوسكار مينجويزا هو الخيار المنطقي في مركز الظهير الأيمن، بعد أن قدم أداء جيد مؤخرًا في هذا المركز. بالإضافة أن لياقته البدنية العالية كامنت مهمة في مواجهة ربما أسرع لاعب في العالم.

بوسكيتس لا تعليق

في المناسبات الصعبة مثل ليلة الثلاثاء، مع عدم قدرة برشلونة على فرض نفسه على المباراة، ينكشف افتقار سيرجيو بوسكيتس إلى اللياقة البدنية.

عندما يعجز البلوجرانا عن الهيمنة، فإن حكمة بوسكيتس التكتيكية وقراءته للعب لم تعد قادرة على تعويض افتقاره إلى الجري.

ديمبيلي … إلى متى؟

كان الكثير متوقعًا من عثمان ديمبيلي، لكن المقارنة مع مواطنه مبابي، الذي يصغره بسنة، ليست مواتية.

بقدر ما قد يستمتع بأفضل فتراته في النادي منذ الوصول إلى الكامب، لكن يظل السؤال هل ديمبيلي حقًا من أصحاب الجودة التي يحتاجها النادي ويمكنه الاعتماد عليها للفوز بالألقاب؟

ظل جريزمان

لم يكن لنجم أتلتيكو مدريد السابق، حتى الآن تأثير كبير في مباراة كبيرة مع برشلونة.

وشهد اللقاء مشادة بين أنطوان جريزمان مع جيرارد بيكيه، حيث طلب اللاعب الفرنسي من المدافع أن يهدأ، ربما هذه اللقطة تظهر أنه يفتقر إلى العقلية اللازمة للارتقاء إلى مستوى المناسب عندما تكون الأمور صعبة.

ميسي هادئ جدا

سجل ليونيل ميسي ركلة جزاء وصنع فرصة رائعة لديمبيلي، لكن برشلونة بحاجة إلى المزيد من قائدهم في ليالي مثل هذه.

لا يستطيع ميسي حل جميع مشاكل برشلونة بمفرده، لكن اللاعب الأعلى أجراً في العالم تفوق عليه كيليان مبابي في تلك الليلة.