رغم التجديد لـ ميسي.. مشاكل برشلونة لا تنتهي

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

كشفت تقارير صحفية، اليوم السبت، أنه على الرغم من تجديد برشلونة لـ عقد ليونيل ميسي، إلا أن مشاكل الفريق الكتالوني المادية لا تنتهي.

مشاكل برشلونة لا تنتهي

أشارت العديد من التقارير الصحفية في الآونة السابقة، أن برشلونة قد توصل إلى اتفاق مع أيقونة الفريق الكتالوني، ليونيل ميسي، من أجل تجديد عقده لمُدة 5 سنوات، بالإضافة إلى موافقة ليو على تخفيض راتبه بنسبة 50%.

وانتهى عقد ليونيل ميسي يوم 30 يونيو 2021، ليُصبح لاعباً حُراً يحق له الانتقال إلى أي فريق دون العودة إلى إدارة البارسا.

ويُعاني الفريق الكتالوني من مشاكل إقتصادية حادة إثر تفشي فيروس كورونا المُستجد، حيث يأمل في التفريط في عدد كبير من لاعبيه في سوق الانتقالات الصيفية الجارية من أجل توفير المال اللازم.

ووفقاً لما نشرته تقارير إسبانية، فإنه لا يزال لدى برشلونة دين إجمالي قدره 1.2 مليار يورو، وإذا بدأت بطولة الدوري الإسباني في هذا الوقت فإن ليونيل ميسي لم يتمكن من اللعب لأن برشلونة سيكون فوق سقف الرواتب، حيث التزم ليونيل ميسي بشرط تخفيض أجره بنسبة 50%، إلا أن المشكلة الآن تتمثل في النادي الكتالوني.

وكان خافيير تيباس، رئيسل رابطة الدوري الإسباني، قد حذر برشلونة من أنه يجب عليهم تقليل نفقاتهم بشكل ملحوظ ليس فقط لتسجيل عقد ليونيل ميسي الجديد، ولكن أيضاً بالنسبة للتعاقدات الجديدة.

سوق انتقالات برشلونة صيف 2021

جدير بالذكر، أن برشلونة كان قد أعلن عن تعاقده مع سيرجيو أجويرو، إيريك جارسيا، إيمرسون والهولندي ممفيس ديباي في سوق الانتقالات الصيفية الجارية تدعيماً لـ صفوف الفرق بداية من الموسم المُقبل.

احصل على تطبيق بالجول