رونالدو يعتذر عن إلقاء شارة قيادة منتخب البرتغال عقب مباراة صربيا

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

إعتذر كريستيانو رونالدو، قائد مُنتخب البرتغال ولاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، عن إلقاء شارة قيادة مُنتخب بلاده عقب مُباراة صربيا مساء أمس.

وسقط مُنتخب البرتغال في فخ التعادل مساء أمس أمام منتخب صربيا، بنتيجة 2/2 ليحصد كل مُنتخب نقطة واحدة.

وسجل الدون كريستيانو رونالدو هدفاً في الثواني الأخيرة من المُباراة، ولكن لم يحستبه الهدف، بإعتبار أن الكرة لم تعبر الخط كاملة، ممكن جعل رونالدو غاضباً للغاية.

وعبر صاحب الـ 36 عاماً عن غضبه، من خلال إلقاء شارة قيادة مُنتخبه على الأرض ومُغادرة المُستطيل الأخضر.

وكتب رونالدو عبر حسابه الشخصي على “الإنستجرام” عقب المُباراة: “كوني قائداً لمنتخب البرتغال، هو أحد أهم وأعظم الإنجازات ومصادر الفخر بالنسبة لي في حياتي”.

وتابع: “دائماً ما قدمت وسأقدم كل ما لدي من خبرة لمُنتخب بلادي، وسأظل أفعل نفس الشئ دون أن يتغير”.

وواصل: “ولكن في بعض الأحيان، يصعب التعامل مع بعض المواقف، خاصة عندما نشعر أن بلدنا تتأذى”.

وإختتم حديثه قائلاً: “ابقوا رؤوسكم عالية، وواجهوا تحدثنا المُقبل، هيا يا برتغال”.

جدير بالذكر أن منتخب البرتغال يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب مجموعته الأولى برصيد 4 نقاط.

 

 

 

احصل على تطبيق بالجول