زيدان مُتردد بشأن راموس وهازارد قبل مُواجهة تشيلسي!

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

سافرت بعثة ريال مدريد إلى لندن، إستعداداً لمُواجهة تشيلسي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بتشكيلة كاملة يصعب إختيار التشكيلة الأساسية من بينها.

عاد سيرجيو راموس من الإصابة بعد ثلاثة أشهر تقريباً، كما عاد كلاً من فيرلاند ميندي، هازارد و فالفيردي.

زين الدين زيدان لديه خياراً صعباً عند إختيار التشكيلة الأساسية اليوم أمام البلوز، مما يجعله مُتردداً بين كلاً من راموس وهازارد.

وكشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية عن عدة أسباب تجعل البدأ بالثُنائي راموس وهازارد أفضل، كما أوضحت أضرار البدء بهم أيضاً:

أسباب وجود راموس في التشكيلة الأساسية

إذا كان هناك لاعب يفرض ويأمر في هذه الأنواع من المُباريات ذات الضغط العالي، فهو سيرجيو راموس قائد الملكي.

الشئ الآخر الذي قد يُحمس راموس هو حقيقة أنه لم يتمكن من مُساعدة فريقه في آخر موسمين في دوري أبطال أوروبا، حيث خسر أمام أياكس في 2019 بسبب الإيقاف، وغاب أمام مانشستر سيتي الموسم الماضي للإصابة.

سيكون راموس تعزيزاً قوياً يُمكن الإعتماد عليه في مُباراة الإياب أمام تشيلسي.

أسباب جلوس راموس على مقاعد البُدلاء

بعد الإبتعاد عن المُستطيل الأخضر لمُدة تقرب من ثلاثة أشهر، فالبطبع لن يكون سيرجيو راموس في كامل ليقاته البدنية مساء اليوم.

أسباب وجود هازارد في التشكيلة الأساسية

كان البلجيكي بطئ العودة عقب الإصابة التي تعرض لها، ولكن يبدو أن زيدان كان يُخطط جيداً عندما قال لا أريد المُخاطرة باللاعب حيث كان هناك تعاون وثيق بين الطرفين حول وقت العودة “أمام تشيلسي”.

لم يُشارك هازارد أمام برشلونة ولا ليفربول على الرغم من أنه كان قد تدرب مع بقية زملائه.

لعب البلجيكي 11 دقيقة فقط أمام أوساسونا، وبدأ في التشكيلة الأساسية التي وضعها زين الدين زيدان، حيث لعب بجانب كريم بنزيما وهذا شئ يحتاجه زيدان أكثر في مُباراة الإياب ضد نشيلسي، بالإضافة إلى حقيقة أنه سيتواجد أمام فريقه السابق قد تكون حافزاً قوياً لتقيدم المزيد.

أسباب جلوس هازارد على مقاعد البُدلاء

نجح ريال مدريد في القتال والمُنافسة على كلاً من الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا حتى الآن بدون الإستفادة من خدمات إيدين هازارد، والذي فشل مرة أخرى في التألق مع الميرينجي بسبب الإصابات التي تُطارده دائماً.

كما قدم اللاعب فينيسيوس جونيور أداءاً جيداً للغاية تحت قيادة زيدان، حيث كان لاعباً أساسياً في تشكيلة الميرينجي أمام ليفربول في ربع نهائي دوري الأبطال.

ربما بدون وجود مساحة للمُناورة، هازارد أو رودريجو هي خيارات أفضل لـ زين الدين زيدان، ولكن مع وجود مساحة للتقدم إلى الأمام فينيسيوس جونيور لا يُعلى عليه.