سامي الجابر يوضح سبب اعفاؤه من رئاسة الهلال

تيليجرام أخبار بالجول

أوضح نجم الهلال السعودي السابق ، و رئيس النادي الأزرق الأسبق سامي الجابر سبب اعفاؤه من رئاسة النادي السعودي.

و قال سامي الجابر في تغريدات متصلة مساء السبت عبر حسابه الرسمي بشبكة التواصل الاجتماعي تويتر :

فيما يتعلق بقرار الاعفاء سبق اوضحت في لقاء فضائي انني مكلف و قرار الاعفاء صدر من القيادة الرياضية التي ترى الحاجة لتواجدي في مكان اخر ومن يملك قرار التكليف يملك قرار الاعفاء.

و أضاف مفيدا : و أوضحت انني في النهاية سواء في نادي الهلال او اي موقع اخر مستعد لخدمة رياضة الوطن .

و استطرد : اما موضوع المنصب الذي اشغله حالياً فليس لي اي ارتباط بالعمل الرياضي وهذا امر واضح حيث ان القيادة الرياضية تغيرت وتولى منصب رئيس هيئة الرياضة سمو الامير عبدالعزيز خلفاً لمعالي المستشار تركي ال الشيخ.

و أكمل : فيما يتعلق بموضوع ال١٧٠ مليون اوضح التالي :

  • الموضوع طرح في برنامج تلفزيوني تم فيه استضافة معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة وكنت متواجد في نفس البرنامج.

  • كان مطلوب من جميع رؤوساء الاندية التدقيق في جميع القوائم المالية ورفعها بشكل عاجل لهيئة الرياضة.

و استمر في تغريداته : – قبل انطلاق البرنامج التلفزيوني كنت في حديث جانبي تحت الهواء مع معالي المستشار الذي عاتبني بقوله سامي تأخرتوا علينا بالقوائم المالية ، اغلب الاندية قدمتها ننتظركم بالعامية( خلصونا ).

و استفاض : اجبت معاليه وقتها نحتاج وقت اكثر بسبب وجود مبلغ (170) مليون لم يدقق بشكل رسمي وتخاطبنا مع شركتين للعمل بشكل متوازي للانتهاء من التدقيق والرفع لهيئة الرياضة.

-خلال البرنامج ذكر معاليه المعلومة انني قلت هناك 170 مليون لم نجد لها اي قوائم مالية مدققة وهذا الكلام حدث فعلاً.

و أردف : هذا ما وصل للمتابعين للوسط الرياضي وقتها ولم يعد الوسط الرياضي يعرف ما تم بعد ذلك، وهو ان شركات التدقيق انتهت من اعمالها ورفعت القوائم بشكل كامل وسليم لهيئة الرياضة واغلق الموضوع الذي كان متابع بشكل كبير ودقيق من الهيئة.

و استمرت تغريداته : عقب ذلك انتهاء تكليفي كرئيس ولا يحق لي الحديث عن امر يتعلق بالنادي دون صفة رسمية. ولو كانت القضية وقتها لازالت مفتوحة لتم القاء الضوء عليها من إدارة النادي الجديدة المكلفة التي تسلمت إدارة الدفة وايضا لتم متابعة الموضوع من قبل هيئة الرياضة ولكن الموضوع كان منتهي للهيئة.

و أفاد : في النهاية تبقى الاشارة ان البعض لازال يردد هذا الموضوع بهدف الطعن في ادارات الهلال السابقة لذا اقول جميع الادارات التي تعاقبت على النادي فوق الشبهات ، كما ان ما يميز ادارات الهلال هو انها تعمل من منطلقات اهمها ( حب الهلال – الشفافية – العمل التكاملي ).

و أنهى تغريداته : يثبت ما اشرت له في النقطة السابقة اننا نرى دائما الهلال ثابت و الاخرون متحركون لمنافسته موسمياً.

ثبات الهلال لا يأتي من فراغ و من يحاكي الهلال في آلية العمل و الاحترافية يفوز بشرف منافسته وهو امر يحدده مدى اجادة الاندية لمحاكاتها للزعيم.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

إغلاق