صراع ثلاثي على لقب دوري الأبطال.. يوفنتوس فعل كل شئ

تيليجرام أخبار بالجول

أعدت كبرى أندية القارة العجوز صفوفها لتحقيق حلم دوري أبطال أوروبا لموسم 2019-2020، الغائب عنها منذ سنوات، ويأتي في مقدمتها برشلونة المتعطش للتتويج باللقب السادس، والكأس الغائبة عنها منذ عام 2015، حين توج بالبطولة على حساب يوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية.

ليفربول

يعتبر فريق ليفربول “حامل لقب” دوري الأبطال أقل الفرق تدعيما لصفوفه في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة استعداد للموسم الجديد، لكنه يظل واحدا من أقوى المرشحين لاقتناص اللقب بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب.

مدرب الريدز، أوضح في تصريحاته قبل انطلاق الموسم أنه لم ميل لفكرة التعاقد مع لاعبين جدد في الميركاتو، مفضلا الاحتفاظ بنجوم الفريق وتمديد تعاقداتهم مع رفع رواتبهم، وعلى رأسهم النجم المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، والبرازيلي روبرتو فيرمينو، والمدافع المرشح للكرة الذهبية، الهولندي فيرجيل فان دايك.

وأوضح كلوب أن التعاقد مع لاعبين كبار في فترة الانتقالات ليس بالأمر السهل على إدارات الأندية خاصة في ظل ارتفاع أسعار النجوم في السوق الأوروبية.

وبدأ ليفربول موسمه الجديد بـ4 انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي، جعلته في صدارة المسابقة محققا العلامة الكاملة بـ12 نقطة، بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي أقرب ملاحقيه، في الوقت الذي يعيش فيه معظم لاعبيه حالة من التألق والتوهج هذا الموسم.

ليفربول

وأسفرت قرعة دوري المجموعات بدوري الأبطال للموسم الحالي عن وقوع ليفربول ضمن المجموعة الخامسة رفقة نابولي، وسالزبورج، وجينك.

يوفنتوس

بذل بطل الدوري الإيطالي جهودا كبيرة منذ العام الماضي بتعاقده مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، في سبيل تتويجه بلقب دوري الأبطال، وفي هذا الصيف قام بالتعاقد مع ماوريسيو ساري بدلا من أليجري، قبل أن يتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين، مما يجعله واحد من أبرز المرشحين بقوة لاقتناص اللقب، بعدما أصبح الفريق لا ينقصه شيء هذا العام للتتويج بالبطولة المنتظرة.

يوفنتوس

يوفنتوس كان على النقيض تماما من ليفربول، حيث تعاقد في الميركاتو الصيفي، مع دي ليخت، ماتياس دي ليخت بمقابل ضخم بلغ 85.5 مليون يورو، ولوكا بيليجريني، وكريستيان روميرو، ومريح ديميريل، وآرون رامسي – أدريان رابيو، وماركو بياتسا، دانيلو ، بالإضافة إلى استعادته خدمات الحارس المخضرم جانلويجي بوفون، والمهاجم جونزالو هيجواين، وعد من الصفقات الشابة.

بداية يوفنتوس كانت قوية أيضا في الدوري الإيطالي، محققا فوزين صعبين على حساب بارما في الجولة الاولى، ثم على حساب غريمه الأقوى في السنوات الأخيرة نابولي بنتيجة 4-3 في مباراة ماراثونية.

يوفنتوس

ويتواجد يوفنتوس في دوري المجموعات على رأس المجموعة الرابعة، إلى جانب أتلتيكو مدريد، وباير ليفركوزن، ولوكوموتيف موسكو.

برشلونة

يملك برشلونة فريقا قويا قادرا على المنافسة بقوة على اللقب الأوروبي رغم بدايته المهتزة في بطولة الدوري هذا العام، لكنه في الوقت ذاته يعاني من غيابات عديد ضربت أهم عناصره قبل انطلاق الموسم وهو الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، ثم فقد بعدها خدمات الهداف لويس سواريز، وعثمان ديمبيلي.

برشلونة

ويعتبر كثيرين، أن ارنستو فالفيردي، المدير الفني للبلوجرانا، هو الحلقة الأضعف في منظومة برشلونة منذ العام الماضي، الذي خسر فيه الفريق فرصة المنافسة على لقب دوري الأبطال بالخسارة في إياب الدور نصف النهائي أمام ليفربول، بعدما كان وضع قدما في النهائي بفوزه في الذهاب بنتيجة 3-0،

وبالرغم من ذلك، ومن فشل النادي في استعادة خدمات نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، إلا أن الفريق الكتالوني أصبح يملك فريقا مرعبا لم يقدم كل ما في جعبته حتى الآن، بعد أن تعاقد مع عدد مقبول من الصفقات القوية، والتي يأتي في مقدمتها أنطوان جريزمان، وفرينكي دي يونج.

صفقات برشلونة:

الحارس مورارا نيتو – فرينكي دي يونج – إرتكاز وبوكس تو بوكس – إميرسون دي سوزا جونيور –موسى واجوي – الحارس أدريان أورتولا – أنطوان جريزمان – هيروكي بيي – هيكتور جونيور فيربو.

ويقع برشلونة في دور المجموعات مع بوروسيا دورتموند، وإنتر ميلان، وسلافيا براج، ضمن المجموعة السادسة.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

إغلاق