قبل موقعة الليلة.. المواجهات الإقصائية تنحاز للوداد المغربي.. ونذير خير وحيد لاتحاد الجزائر

سهرة ليلية مثيرة ينتظرها عشاق كرة القدم في الوطن العربي بشكل عام، وفي القارة الأفريقية السمراء بشكل خاص، وفي الركن الشمالي منها بشكل أخص، حين يستضيف فريق اتحاد العاصمة الجزائري فريق الوداد الرياضي المغربي على ملعب 5 يوليو، في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

المواجهة التي ستجمع بين العملاقين العربيين ستكون هي الأولى بينهما في بطولة دوري أبطال أفريقيا، ولكنها ليست الأولى بشكل عام، إذ سبقها 4 مباريات في البطولات الأفريقية، و3 في البطولات العربية، “بالجول” يستعرض أبرز نتائج مبارزات الفريقين..

الاتحاد يتفوق على الوداد..

التقى الفريقان من قبل في 7 مباريات، منها 4 مواجهات في البطولات الأفريقية و3 في المنافسات العربية، نجح فريق اتحاد العاصمة في أن تكون له اليد العليا فيها، إذ تمكن من الفوز في 3 مباريات، مقابل انتصارين للبطل المغربي، فيما انتهت مباراتان بالتعادل.

سجل الفريقان في مبارياتاهما السبعة 20 هدفًا بمعدل هدفين ونص في كل مباراة، واقتسم الفريقان تسجيلها، حيث سجل الفريق الجزائري 10 أهداف، مقابل 10 أهداف للفريق المغربي.

وفي أفريقيا تختلف الأوضاع..

ولكن وإن كان التفوق جزائريًا بشكل عام، إلا أنه جاء بسبب البطولات العربية غير الرسمية، إذ تمكن من الفوز بمباراتين من بين الثلاثة فيما خسر مباراة وحيدة، على عكس المباريات الأربعة الأفريقية، والتي تمكن من الفوز في مباراة وخسر أخرى، مقابل التعادل في مباراتين.

ولكن على الرغم من هذا التعادل في النتائج الأفريقية بشكل عام، إلا أن مواجهتي النسختين لم تكونا متعادلتين، حيث تمكن فريق الوداد المغربي من التأهل في كلا المناسبتين، وذلك على النحو التالي..

ربع نهائي كأس الاتحاد الأفريقي 1999..

في عام 1999 التقى الفريقان في الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الأفريقي، وكانت مباراة الذهاب على ملعب الفريق المغربي الذي تمكن من الفوز بهدف نظيف، وعلى الرغم من الهزيمة في العودة بهدفين مقابل هدف، إلا أن فريق الوداد حسم التأهل إلى الدور نصف النهائي بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين في حالة التعادل.

نصف نهائي كأس الكؤوس الأفريقية 2002..

القاعدة ذاتها حسمت تأهل الفريق المغربي إلى المباراة النهائية من بطولة كأس الكؤوس الأفريقية، بعدما التقى الفريقان في الدور نصف النهائي من البطولة، وهي المباراة الوحيدة التي التقى الفريقان خلالها في الدور نصف النهائي، ونجح الفريق المغربي في التعادل على ملعبه بدون أهداف، قبل أن يخرج إلى الجزائر ويخطف تعادلًا إيجابيًا بهدفين لمثلهما، ليتاهل مرة أخرى على حساب الاتحاد.

وبشرى وحيدة لأبطال الجزائر..

وعلى الرغم من التفوق الأفريقي الواضح للفريق المغربي على نظيره الجزائري، إلا أن الأمر الوحيد الذي قد يكون مبشرًا لجمهور اتحاد العاصمة هو نتائج الفريقين في ملعب الآخر، فبينما نجح فريق اتحاد العاصمة في خطف انتصار وحيد من الفريق المغربي بالمغرب مقابل هزيمة وتعادل، لم يتمكن الفريق المغربي من الفوز عليه مطلقًا في العاصمة الجزائرية، حيث تعادل معه في مباراة وحيدة وخسر في مباراتين.

يُذكر أن الفائز من مباراتي الذهاب والعودة سيتأهل إلى المباراة النهائية من البطولة التي فاز بها الوداد مرة وحيدة ولم يفز بها الفريق الجزائري مطلقًا، في انتظار الفائز من المباراتين الأخريتين بين فريقي الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي.

واتس اب أخبار بالجول
كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

إغلاق