حمل تطبيق بالجول على موبايلك

لويس سواريز وخدعة العُمر!

تيليجرام أخبار بالجول

استمر لويس سواريز في تهديد خصوم برشلونة ، خصماً تلو الآخر ، و واصل تسجيل الأهداف و حسم النقاط للفريق الكتالوني على صعيد دوري ابطال أوروبا و الدوري الإسباني.

سواريز نجح من جديد في وضع اسمه في لوح النتيجة في مباريات برشلونة هذا الموسم ليرد على كل منتقديه و على الأصوات التي خرجت من النادي تبحث عن بديل له في الفترة المقبلة.

سواريز صاحب الـ32 عاماً أثبت أن العمر مجرد خدعة ، و أن جسده لا يزال في ريعان شبابه الكروي بعدما طوعه في كرة الهدف الأول أمام اشبيلية.

جسد ثلاثيني في صورة العشرينات

الهدف الأكروباتي المميز الذي دونه لويزيتو في شباك الفريق الأندلسي لا يدل أبداً على أن الأوروجواياني في ثلاثينات عمره ، إنه شاب في العشرينات يمتلك جسداً مرناً و عقلاً أكثر مرونة ليضرب الكرة بهذه الطريقة و أمام منافس كإشبيلية ، حقاً كانت مقصية رائعة ستبقى خالدة في تاريخ أهداف لويزيتو مع البارسا.

تألق سواريز أمام عملاق سانشيز بيزخوان لم يأت من فراغ ، الأوروجواياني يعمل على تطوير نفسه بعدما علم أن النادي بدأ خطة تجهيز البديل ليرد على كل من سولت له نفسه بانتقاده ، في الميدان بعبارة لم يقلها : أنا موجود و لم أنته.

لويزيتو الحاسم

هدف لا يقل روعة عن هدف أمسية الأحد ، تلك الليلة التي اهتزت فيها مدرجات الكامب نو فرحاً بتعادل مثير مع إنتر ميلان ، قبل أن يقلب لويزيتو الأمور و يسجل هدفاً ثانياً يعطي البارسا به أول ثلاث نقاط في دور المجموعات.

تحرك سواريز لتعديل وضعيته في برشلونة و اثبات نفسه كأنه لاعب شاب في الفريق صادفه سوء حظ بمعاناته من إصابة مطلع الموسم و حُرم على اثرها من المشاركة مع الفريق في عدة مباريات.

عض بطريقة أخرى

قد يكون سواريز مجبراً على ذلك لعدة أسباب ، لعل واحدة منها رؤيته لزميله أنطوان جريزمان على مقاعد البدلاء أمام اشبيلية و إدراكه أن اسمه وحده لن يكون كافياً لكي يرتدي قميص برشلونة من جديد أمام المنافسين ، فالفيردي لن يرحمه كأي لاعب آخر و سيصبح حاضره أهم بكثير من ماضيه لخدمة مصالح الفريق هذا الموسم.

نهاية رائعة لقصة سواريز مع برشلونة منذ فترة التوقف الدولي الماضية على أمل أن يستمر العضاض ( المتوقف عن العض بطريقة و يفعلها بأخرى ) في سرد قصته التي لا تنتهي و لا تعترف بأي عُمر بعد فترة التوقف القادمة و التي تستمر لمدة أسبوعين.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

إغلاق