ماركا تستعرض إيجابيات وسلبيات رحيل راموس عن ريال مدريد

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

عقب رحيل قائد ريال مدريد السابق، سيرجيو راموس، عن قلاع الملكي في ذكرى قد تكون الأسوأ بالنسبة لجماهير وعُشاق الميرينجي عقب رحيل كريستيانو رونالدو، نستعرض لكم في هذا التقرير إيجابيات وسلبيات رحيل راموس.

سبرجبو راموس هو بالفعل تاريخ ريال مدريد في الماضي ولكن ليس في الحاضر، بعد أن انتهى موسمه السيء سيواصل كتابة أسطوريته في كتابٍ آخر بعيدًا عن ريال مدريد، أنشيلوتي سيبدأ مغامرته الجديدة بدون اللاعب الذي جعله بطل لشبونة.

إيجابيات وسلبيات رحيل راموس

إيجابيات رحيل راموس

‏بالطبع رحيل سيرجيو راموس سيسمح للاعبين الآخرين بالنمو وأخذ فرصتهم مثل ميليتاو وناتشو اللذان أظهرا مستوًى كبير خلال الموسم الماضي، وأيضًا سيسمح لـ ألابا بأن يأخذ مركزه كقلب دفاع.

‏كما سيسمح رحيل راموس سيسمح لـ فاران بأن يكون قياديٌّ مثلما هو الآن مع فرنسا، ولكن مستقبله لا زال مجهول، لذلك لن يضطر أنشيلوتي بأن يُبقي على لاعبٌ في الدكة وهو بنفس مستوى راموس.

‏كما سيُساعد رحيل القائد عن ريال مدريد في التخلص من راتب عالٍ في النادي، حيث أنه ثاني أعلى يتقاضى راتبًا خلف غاريث بيل، الآن أصبح الوضع الاقتصادي يُشجع على الارتياح، خاصة مع وجودة فكرة ضم مبابي.

‏كما سيُتيح رحيل راموس للاعبين الآخرين بأخذ دور القيادة، القيادة الآن عند مارسيلو ولكنه لا يلعب بشكل مستمر، لذلك ربما نرى توني كروس، كاسيميرو، مودريتش أو حتى كورتوا قد يحملون شارة القيادة، فهم قادرون على وراثة راموس في ضبط غرفة الملابس.

‏وأخيراً، نهاية التوتر الناتج عن تجديد عقد قائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، حيث إستمرت الإدارة لعدة شهور في محاولة تجديد عقد اللاعب الإسباني.

سلبيات رحيل راموس

‏إنعدام اللاعبين الذين يجهلون العديد من الأشياء عن قيم النادي، غرفة الملابس، ووداع اللاعبين له يشهد على ذلك مثل بنزيما، كارفخال واللاعبين الآخرين، فبالنسبة لهم راموس هو القائد المثالي لـ ريال مدريد، القائد الذي يحمل عنهم الضغط.

كان كل شيء ممكنًا في وجود راموس، ولا يوجد مستحيل في قاموس النادي الملكي، فقد اعتدنا على أهدافه بعد الدقيقة 90، وبالطبع أكبر مثال على ذلك هو هدف العاشرة في لشبونة، حيث فتح عصرًا ذهبيًّا للألقاب وتجنب هزيمة ستكون الأسوأ في تاريخ النادي.

سيُعاني ريال مدريد من خللاً واضحاً في الهجوم، فـ راموس ليس فقط مدافعاً صلباً بل أيضاً مدافع هداف، حيث سجل 101 هدف، مما سيتعين على كارلو أنشيلوتي البحث عن حل لسد تلك الفجوة.

احصل على تطبيق بالجول