تقارير وتحليلاتأهم الأخبارمسلسل بالجول

مسلسل الطفل الذهبي الحلقة الثالثة | حيلة مارادونا للتهرب من الإيقاف بسبب إدمان الكوكايين!

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

يُقدم لكم موقع بالجول خلال شهر رمضان المُبارك قصة حياة دييجو مارادونا بشكل سردي مُختلف، ونتعرف كل يوم خلال الشهر الكريم على جزء من حياة الساحر وأحد أبرز الحكايات في مسيرته الكروية وحياته الشخصية في حلقات مُنفصلة يومياً.

تحولت إلى رمزاً للمدينة، حيث أطلق إسمي على أغلب المواليد في تلك الفترة، قدمت أحد أفضل فترات حياتي داخل صفوف فريق نابولي.

من نجم ساطع في سماء كرة القدم إلى السقوط في فخ الإدمان!!

مارادونا
مارادونا

لمع وبرز الطفل الذهبي دييجو مارادونا في عالم كرة القدم، وكان من المُمكن أن يضع نفسه في مكانه أعلى وأكبر من تلك التي وصل لها، ولكن السقوط في فخ الإدمان كان حاجزاً لـ نجاحات مارادونا التي ما زلنا نحكي ونتحاكى عنها حتى تلك اللحظة.

بدأت تلك الحكاية أثناء فترة لعبه داخل صفوف الفريق الإيطالي “نابولي”، وعند إكتشاف ذلك الأمر الخطير، تم ايقاف مارادونا لمدة 15 شهراً بقرار من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

كان من المُمكن أن يتفوق مارادونا على إدمان الكوكايين وينتصر ولكن السقوط في فخ الإدمان ليس أمراً هيناً.

مشوار مارادونا مع مُنتخب الأرجنتين

مارادونا
مارادونا

على الرغم من تلك النجاحات المُستمرة التي لازلنا نتحدث عنها حتى الآن، إلا أن مارادونا حالفه سوء حظ كبير حيث لم ينجح في تحقيق لقب البطولة القارية “كوبا أمريكا” مع مُنتخب الأرجنتين.

وبالحديث عن الفترة التي قضاها اللاعب الأرجنتيني مع مُنتخب بلاده، فـ لابد من الحديث عن أبرز الإنجازات التي حققها الطفل الذهبي مارادونا مع منتخب الأرجنتين.

وصل مارادونا إلى ذروة مُستواه مع مُنتخب الأرجنتين حيث لم يبخل بنقطة عرق واحدة خلال مسيرته الكروية، حيث نجح في قيادة التانجو لـ تحقيق كأس العالم نسخة 1986، كما وصل إلى نهائي كأس العالم في 1990 ولكن لم يُحالفه الحظ حيث خسر أمام منتخب ألمانيا.

حيلة مارادونا للتهرب من الإيقاف!!

مارادونا
مارادونا

في عام 1991، كان من المُنتظر أن يقود دييجو مارادونا التشكيل الرسمي لمُنتخب الأرجنتين في كوبا أمريكا، إلا أن المُفاجأة هنا كانت إستبعاد الطفل الذهبي من البطولة بشكل رسمي.

وجاء إستبعاد مارادونا بسبب فشله في إختبار المُنشطات في إيطاليا بسبب تعاطيه الكوكايين، وعلى إثر ذلك تعرض اللاعب الأرجنتيني للإيقاف من الاتحاد الدولي لكرة القدم لمُدة 15 شهراً، حيث شهد غياب مارادونا تتويج الأرجنتين بطلاً لـ كوبا أمريكا في ذلك العام.

ما هي الحيلة التي كان يلجأ لها مارادونا من أجل التهرب من الإيقاف؟

كان اللاعب الأرجنتيني يستخدم عضو ذكري صناعي يرتديه أثناء أخذ العينات ويكون بداخله بول من شخص آخر نظيف، مما يجعل النتائج تُظهره بريئاً من تعاطي المخدرات.

ليأتي رئيس نابولي وقتها، كورادو فيرلاينو، ويُوقف مارادونا من إستخدام تلك الحيلة بسبب إكتشافه إياها.

وفي تصريحات لـ دييجو مارادونا وقتها لنفي تلك الإتهامات قال: “إنها مؤامرة من السلطات والاتحاد الإيطالي ضدي بسبب تسببي في خسارة البلاد في نصف نهائي مونديال 1990”.

ولكن لم ينفع ذلك التصريح مارادونا، حيث رحل بعدها من نابولي إلى إشبيلية عام 1992.

كان لـ غياب مارادونا عن المنتخب في 1991 أثرين إيجابيين، حيث تألق اللاعب جابرييل عمر باتيستوتا وقتها وقاد مُنتخب التانجو لرفع الكأس، بل وتصدر أيضاً قائمة الهدافين برصيد 6 أهداف.

الطفل الذهبي دييجو مارادونا أسطورة بكل ما تحمله الكلمة من معاني، حيث لم يؤدي سقوطه في فخ الإدمان إلى ضياع تاريخه الملئ بالإنجازات والنجاحات، بل لا يوجد شخصين يختلفان عن مهاراته داخل المُستطيل الأخضر، حيث إعتبره عشاقه أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، وكان مارادونا وسيظل أيقونة للقدم اليُسرى الرائعة التي يأبى الكثيرون مُقارنتها بأي لاعب آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
P