مسلسل ليونيل ميسي (الأخيرة) | النهاية

تابعنا عبر :
Twitter

يقدم لكم موقع بالجول خلال شهر رمضان المبارك قصة حياة الأرجنتيني ليونيل ميسي بشكل سردي مختلف يمزج بين الفصحى والعامية الدارجة، ونتعرف كل يوم خلال الشهر الكريم على اجزاء من حياة البرغوث ونعيش معه أهم لحظاته، فرحته، ومعاناته، نشوته، وكسرته في حلقات منفصلة يومياً.

المشهد الخامس والعشرون

ليل داخلي – قطر

فرصة جديدة تسنح لميسي مع الأرجنتين من خلال المشاركة في كأس العالم روسيا 2018 لكن النتيجة لم تختلف عن سابقتها فبعد تتويج تشيلي على حساب الأرجنتين مرتين متتاليتين في 2015 و 2016 بكوبا أمريكا ، جاءت فرصة المونديال لنسيان كل الجراح.

إقرأ أيضاً: مسلسل ليونيل ميسي (9) | نار الانتقام والفشل المكرر

لسوء حظ ميسي أن الأرجنتين خرجت من دور الستة عشر هذه المرة على يد فرنسا لكن ميسي لم يعتزل و استمر في الملاعب على أمل تحقيق اللقب المنشود.

فرصة جديدة أهدرها ميسي ورفاقه بخسارة كوبا أمريكا 2019 في البرازيل لحساب البلد المضيف.

ميسي أصبح شخصية غاضبة و بدأ لا يصمت حيال أي شيء يضايقه ، و أدرك في قرارة نفسه أنه لا يفيد قرار الاعتزال من جديد.

إقرأ أيضاًمسلسل ليونيل ميسي (8) | تضحية بلا مقابل

و في الوقت ذاته ساءت الأمور في برشلونة على صعيد دوري أبطال أوروبا، الفريق كان يسير بشكل جيد في نسختين من البطولة حتى يقترب من المحطة الأخيرة ثم يتعرض لانتكاسة غير مسبوقة، خسر أمام روما بثلاثية في الأولمبيكو ثم ضد ليفربول في أنفيلد رود برباعية.

ميسي قرأ بعد ذلك تصريحات لم تعجبه لإيريك أبيدال المدير الرياضي للفريق لينفجر غضباً و يطالبه بالسكوت والتركيز في عمله أو تحديد اللاعبين الذين يقصدهم الفرنسي بأنهم متخاذلين في عملهم داخل النادي.

ليو الآن أصبح يحلم بلقب دوري أبطال أوروبا أيضاً بعدما غاب عن خزائن برشلونة منذ سنوات لكن يبقى الحلم الأغلى هو لقب المونديال.

إقرأ أيضاًمسلسل ليونيل ميسي (7) | بداية الجانب المظلم في كرة القدم!

و استمر ميسي في الملاعب ليشارك في آخر نسخة مونديالية له و يدرك أنها الفرصة الأخيرة و ينجح في قيادة التانجو من جديد للنهائي.

و قبل المباراة النهائية تحدث ميسي مع زملائه قبل انطلاق اللقاء ضد فرنسا.

ميسي : النهاردة غير أي يوم و النهائي المرة دي غير أي نهائي، لو أنا فعلا يهمكم أمري موتوا نفسكوا في الملعب، مش هنخرج من الأرض النهاردة إلا و الكأس معانا.

إقرأ أيضاًمسلسل ليونيل ميسي (6) | حلم الجماهير و الواقع المرير

فاكرين فرنسا دي عملت فينا إيه قبل 4 سنين؟ عايزين نرد القلم قلمين و نفوز عليهم في النهائي، الموضوع مش سهل بس انتو رجالة و قدها.

و نجح ميسي في الوقوف على منصة التتويج في نهاية المطاف ليعلن نفسه بطلاً للأرجنتين وتسعد بلاده بالكامل بما حققه.

المشهد السادس والعشرون

نهار داخلي – قاعة مؤتمرات صحفية في الأرجنتين

ميسي : النهاردة أنا في قمة السعادة عشان واقف بينكم و بنحتفل كلنا بلقب كأس العالم، لأول مرة أحس بالمشاعر دي ، حقيقي أنا فخور بنفسي و بكل زملائي وبيكم كلكم.

إقرأ أيضاً: مسلسل ليونيل ميسي (5) | البالون دور ليست صدفة

صحيح عشنا فترات صعبة كتيرة لكن مكنتش بقصر و كنتم شايفين الأمور ماشية ازاي، أكتر من لقب راح مننا بطرق سهلة جدا.

أنا النهاردة جيت عشان أقولكم إن دي هي النهاية ، أنا بعلن اعتزالي كرة القدم نهائياً مع الأرجنتين و برشلونة، و أنا بطل في وسطكم، بطل منكم وبيكم ، السلام عليكم..

جميع حلقات مسلسل ليونيل ميسي