fbpx

مونديال اليد ـ جهاد جاد الله لـ بالجول: هؤلاء المُرشحين للفوز بالبطولة.. ورأيه في كرة اليد المصرية

تابعنا عبر :
Twitter

كشف جهاد جاد الله، لاعب المُنتخب التونسي لكُرة اليد، عن المُرشحين للفوز بمونديال اليد لهذا العام، مُشيراً إلى رأيه في كرة اليد المصرية بشكل عام.

وتحتضن أراضي الفراعنة بطولة كأس العالم لكُرة اليد للرجال في نسخته الـ 27، للمرة الثانية في تاريخ مصر بداية من اليوم 13 يناير وحتى 31 يناير.

وصرح جهاد جاب الله لـ Belgoal.Com: “بالنسبة لهذه النسخة من البطولة، أرى أن مُنتخب الدنمارك والنرويج وإسبانيا ومصر وربما سلوفينيا مُرشحن بشدة للفوز بالبطولة، فلديهم لاعبين جيدين يمُكنهم المُنافسة بشدة من أجل التتويج”.

وعن إستعدادات المُنتخب التونسي لخوض مثل هذه البطولة الكبيرة أجاب: “بالطبع كان الأمر صعب للغاية في ظل الظروف الحالية بسبب فيروس كورونا، فلقد واجهنا صعوبات عديدة أبرزها تغيير الجهاز الفني للمُنتخب، بالإضافة إلى أن 70% من الفريق لاعبون جُدد وشباب لديهم إمكانيات لكنهم دائماً يحاجة إلى الخبرة، لكننا دائماً نلعب من أجل بلدنا وعلينا تكريم رايتنا”.

أما بالنسبة لإستعدادته الشخصية لهذا الحدث الكبير رد صاحب الـ 31 عام قائلاً: “ألعب بالفعل بمُستوى عالٍ مع فريقي، ويجب أن أكون على أتم الإستعداد لخوض مثل هذا الحدث الكبير، بالإضافة إلى أن الأمر مُختلف بالنسبة للمُنتخب الوطني، لدي المزيد من المسؤلية”.

وواصل: “أحتاج إلى مُشاركة تجربتي مع اللاعبين ومنحهم الخبرة اللازمة من أجل إثبات نفسهم دائماً والوصول إلى أدوار مُتقدمة من البطولة”.

وعن رأيه في كرة اليد في مصر بشكل عام أجاب جاد الله قائلاً: “بالنسبة لكُرة اليد المصرية، فأنها تتقدم بشكل كبير للغاية، حيث تصنع مصر ثورة في كُرة اليد وأعتقد أن مصر يُمكن أن تكون واحدة من الفرق الرابعة في العالم الآن”.

وأخيراً، كان جهاد جاب الله قد قرر الإعتزال الدولي لكرة اليد، ولكن تراجع في قراراه وعاد ليخوض بطولة مونديال اليد في مصر 2021.

وعند سؤاله عن سبب إعتزاله دولياً أجاب: “كان لدي بعض المشاكل الشخصية، حيث رُزقت بمولودي الجديد وكنت أريد قضاء المزيد من الوقت معه، وبسبب كثرة المُباريات لم أكن موجوداً عند ولادته، ولم تسنح لي الفرصة أيضاً بحضور أول عيد ميلاد له، لذا قررت الإعتزال دولياً”.

وما سبب العودة في قرار الإعتزال: “لا يوجد بالنسبة لي شئ أكثر أهمية من وطني، لذلك قررت أن أُلبي النداء وأعود مرة أخرى للعب دولياً وأن أبذُل قُصارى جُهدي من أجل أن يظهر المُنتخب التونسي بأفضل صورة له”.

جدير بالذكر أن تونس تقع في المجموعة الثانية حيث تضُم كلاً من، إسبانيا – تونس – البرازيل – بولندا.

تابع موقع بالجول على جوجل نيوز