ميرور | أرتيتا يخسر غرفة ملابس أرسنال

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

أفادت تقارير جريدة “ميرور” الإنجليزية أن كبار نجوم أرسنال قد سئموا من إلقاء اللوم عليهم في النتائج السيئة للنادي، ويبدو أن ميكيل أرتيتا مدرب الفريق جعل الأمر يبدو أن اللاعبين هم السبب الوحيد لتراجع أداء الجانرز.

يحتل أرسنال حاليًا المركز الحادي عشر في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز مع بقاء ثماني مباريات فقط على نهاية هذا الموسم.

أرسنال يتأخر بفارق 12 نقطة عن المراكز في دوري أبطال أوروبا، وهو أقرب في النقاط إلى شيفيلد يونايتد المتذيل الترتيب من مانشستر سيتي متصدر البريميرليج.

كما تم إقصاء أرسنال من بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس الرابطة، مما يعني أن الدوري الأوروبي هو أملهم الوحيد في النجاح في هذا الموسم.

الفوز بالبطولة سيضمن لهم مكانًا في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

لكن أرسنال كان ضعيفًا للغاية في مباراة الذهاب من ربع النهائي أمام سلافيا براغ يوم الخميس، حيث تلقى هدفًا على ملعبه في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل في إنجلترا قبل مواجهة الإياب في التشيك.

وتعرضت تكتيكات أرتيتا لانتقادات عقب المباراة، حيث انتظر الإسباني حتى الدقيقة 75 قبل إجراء أربعة تغييرات.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن”، فإنه يواجد انتقادات من الاعبين في أرسنال بغرفة ملابس الفريق.

وسحب التقارير فإن طريقة تعامل أرتيتا مع الدولي الجابوني بيير-إيميريك أوباميانج لم تمر مرور الكرام في غرفة ملابس أرسنال.

ويضيف التقرير أن هناك شعورًا أيضًا بين اللاعبين بأن توماس بارتي، لم يتمكن من إظهار جودته في أرسنال بسبب تكتيكات أرتيتا.

احصل على تطبيق بالجول