تقرير – 5 أسباب تؤكد حاجة أرسنال لتوماس بارتي

تابعنا عبر :
Twitter

بعد ظهور اللاعب الدولي الغاني بشكل مميز مع أتلتيكو مدريد، ويسعى الجانرز لتقوية خطوطه بالتعاقد مع توماس بارتي.

لكن الشرط الجزائي يبلغ الـ 45 مليون جنيه إسترليني، فمن غير المعقول أن يسلط أرتيتا الضوء على اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا كهدف رئيسي لأرسنال عندما تفتح النافذة في النهاية.

لكن هناك أسباب محورية تؤكد حاجة أرسنال للتعاقد مع لاعب وسط أتلتيكو مدريد.

قائد وسط أرسنال المفقود

توماس بارتي
توماس بارتي

إمنذ أن غادر باتريك فييرا شمال لندن، وأرسنال يعانى من نقص القيادة في وسط ملعبه

حاى ظهر سيسك فابريجاس ، لكنه سرعاً ما رحل عن النادي.

أما بالنسبة للوقت الراهن، فيشغل لوكاس توريرا مركز لاعب المحور الدفاعي في كتيبة المدفعجية.

لكنه لم يثبت أقدامه بالشكل الكافي مع فريق الجانرز

يمكن أن يكون بارتي هو الرجل الذي سيسد هذه الفجوة لو ارتدي قميص المدفعجية.

الأداء المرتفع والتطور

 

أداء بارتي ضد ليفربول متصدر الدوري الممتاز هو علامة على أنه يستطيع تلبية متطلبات الدوري الإنجليزي من لياقة ونضج وتطور وصلابة.

بارتي كان مفتك الكرة في أغلب الاحيان أمام الريدز على ملعب الأنفيلد وساعد الفريق في الكرات الهجومية الشحيحة على مرمى ليفربول.

الإحصائيات أظهرت تأثير بارتي في انتصار فريقه حيث كان  ثالث أكثر لمس الكرة في أتلتيكو.

أداء ثابت

أصبح اللاعب الدولي الغاني نبض فريق سيميوني خلال الموسمين الماضيين.

حتى تم إيقاف الدوري الإسباني لم يتلق رجال إل تشولو سوى 21 هدفًا في 27 مباراة بالدوري، حيث لعب بارتي في جميع هذه المباريات باستثناء ثلاث مباريات.

لا شك أن انضباطه الدفاعي ساهم في هذه الأرقام، لكن قدرته على الانتقال بالكرة والبناء من الخلف هي الأبرز.

بارتي لديه معدل إتمام تمريرة مثير ويبلغ لـ 83٪ أي متوسط ​​سبع مرات وهي ميزة تفتقر بوضوح في أرسنال.

صفقة لا تخسر

في السوق الحالية، يعد الحصول على لاعب من عيار بارتي مقابل 50 مليون يورو بمثابة سرقة  ويجب أن يبذل أرتيتا قصارى جهده للحصول على توقيع الغاني.

التعاقد مع بارتي لن يحل تمامًا مشاكل أرتيتا الدفاعية، حيث لا تزال هناك حاجة ماسة لأنصاف الوسط، لكن لاعب خط الوسط سيجلب صلابة مرغوبة إلى جانب أرسنال.

الطموح الجديد

ليس هناك ما يضمن أن بارتي سيكون جاهزًا للانتقال إلى شمال لندن، خاصة إذا غاب أرسنال عن دوري أبطال أوروبا الموسم القادم وهو اشلئ المرجح.

ومع ذلك، بعد أن أمضى حياته المهنية كلها في الدوري الأسباني، فقد يفضل تجربة الدوري الإنجليزي الممتاز.

لقد فاز  ببطولتين مع أتلتيكو وهم الدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي – وقد يشعر أنه حقق كل ما يستطيعه مع الفريق، ومن غير المرجح أن يفوزوا بالدوري الإسباني في أي وقت قريب.

وإذا كان أرتيتا يرغب في تكوين فريق صلب ينافس على البطولة سيكون بكل تأكيد بحاجة لإضافة لاعب من طراز توماس بارتي.