بيريز يستعد لتكرار سيناريو فيغو بخطف نجم برشلونة

بدأ الإسباني فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، التخطيط لتوجيه ضربة قاضية لفريق برشلونة خلال الفترة المقبلة، على طريقة التعاقد مع الجناح البرتغالي لويس فيغو في عام 2000.

وكان فيغو قد انتقل من برشلونة إلى ريال مدريد في صيف عام 2000 في صفقة مفاجئة مقابل 60 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده مع الفريق الكتالوني، ليصبح اللاعب الأغلى في العالم في ذلك الحين.

ويسعى رئيس نادي العاصمة الإسبانية للتعاقد مع الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع الفريق الكتالوني، خلال الفترة المقبلة، مقابل 60 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة.

ويعتبر أومتيتي من أبرز مدافعي العالم خلال الموسم الماضي، فعلى الرغم من انتقاله إلى برشلونة قادما من ليون الفرنسي في صيف 2016، إلا أنه تمكن من حجز مقعده الأساسي على حساب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو.

قراءة في جوائز “الأفضل”.. “رونالدو-ميسي” ليس الصراع الأوحد.. كيف غيرت الاختيارات معالم التاريخ؟

يظن الكثيرون -وهم مخطئون- أن المَعلَم الوحيد لفوز الجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، بجائزة أفضل لاعب في العالم، أمس الإثنين، هو مساواته بالجناح الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة الإسباني، في عدد مرات الفوز بالجائزة.

صحيح أن هذا الفوز هام للجناح البرتغالي في معادلة النجم الأرجنتيني في عدد مرات الفوز بالجائزة المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، إلا أنها تبقى حلقة وحيدة من حلقات كثيرة من الصراع بين جهات مختلفة، محلية وقارية وعالمية، تتمثل في تلك الأقدام الذهبية لاثنين من أفضل لاعبي كرة القدم على مر تاريخها العريض.

والواقع أن فوز “رونالدو” بالجائزة، لم يضف له فقط معادلة رقم البرغوث الأرجنتيني، وإنما أضاف لناديه ودولته وكذلك قارته، تعالوا معًا نستعرض أبرز تلك الحقائق..

رونالدو يعادل ميسي..

لا شك أن الجناح البرتغالي هو صاحب اللقطة الأكثر إضاءًة في مهرجان الأمس، بعد أن عادل عدد مرات الفوز الأكثر بالجائزة المُقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم برصيد 5 مرات، متساويًا مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة الإسباني، بعد أن كان متأخرًا عنه بلقبين قبل الإعلان عن الجائزة الموسم الماضي، و3 ألقاب قبل الإعلان عن الفائز بالجائزة في عام 2013.

رونالدو يتفوق على غريمه ويعادل مدربه وأسطورته..

من المعروف أن جائزة أفضل لاعب في العالم تم دمجها مع جائزة الكرة الذهبية خلال 6 سنوات بين عامي 2010 و2015، حتى انفصلا مجددًا الموسم الماضي، وإذا ما أُغفلت تلك السنوات الستة، وقيس عدد مرات الفوز بجائزة الأفضل باعتبار تلك المُقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم وحده بعيدًا عن مجلة فرانس فوتيول، فإن “رونالدو” سيصير متفوقًا على غرمه التقليدي “ميسي”، الذي حصد تلك الجائزة من “الفيفا” وحدها في عام 2009 فقط، فيما حصدها الجناح البرتغالي أعوام 2008 و2016 و2017.

ولكن في هذه الحالة سيعود صاروخ ماديرا البرتغالي إلى الرقم 3، ليعادل أكثر لاعبين حصلا على تلك الجائزة قديمًا، وهما مدربه الفرنسي الحالي زين الدين زيدان، وأسطورته البرازيلية الذي لُقب باسمه رونالدو نازاريو، ليصير لاعبو الميرينغي الثلاث هم الأكثر فوزًا بالجائزة في تاريخ كرة القدم.

الريال يقترب من برشلونة.. وقد يتساويان..

اللقب الذي حصل عليه الجناح البرتغالي، أمس الإثنين، هو الخامس بالنسبة له، والرابع له مع فريق ريال مدريد، والثامن في تاريخ الفريق الملكي، ليصبح على بعد لقبين فقط من فريق برشلونة، أكثر الفرق الفائز لاعبوها بلقب أفضل لاعب في العالم، برصيد 10 مرات.

الناديان الإسبانيان استحوذا على اللقب بـ5 لاعبين لكلٍ منهما، تاركين خلفهما فريقي إي سي ميلان ويوفنتوس بـ3 ألقاب لكلٍ منهما، ثم فريق إنتر ميلان بلقبين، وأخيرًا فريق مانشستر يونايتد الانجليزي بلقب وحيد، ولكن بالعودة إلى القاعدة السابقة التي تحذف السنوات الستة التي اندمجت فيها جائزة “الفيفا” مع مجلة “فرانس فوتبول”، سيكون الناديان الإسبانيان كتفًا إلى كتف مع بعضهما البعض، بواقع 6 بطولات لكلٍ منهما، ومن ثم تكون جائزة الأمس هي التي ساوت بين الناديين.

البرتغال تفض الشراكة مع الأرجنتين..

بلا ألقاب من الكرة الذهبية ظلت الأرجنتين منذ انطلاق الجائزة عام 1991، حتى نجح ليونيل ميسي في خطف اللقب الأول لراقصي التانجو عام 2009، وبلقب وحيد حصل لويس فيغو على الجائزة عام 2001، حتى نجح كريستيانو رونالدو في الحصول على اللقب الثاني عام 2008، لينطلقا معًا بعد ذلك في حصد اللقب تقاسمًا حتى لقب العام الحالي.

لم يكتفيا فقط بلقب أو لقبين، وإنما قفز المنتخب البرتغالي من المركز قبل الأخير إلى المركز الثاني من حيث أكثر المنتخبات التي فاز لاعبوها باللقب برصيد 6 ألقاب، 5 منها لـ”رونالدو”، ولقب وحيد لـ”فيغو”، بفارق لقبين فقط عن المنتخب البرازيلي الذي فاز 5 من لاعبيه باللقب في 8 مناسبات، فيما قفز المنتخب الأرجنتيني من المركز الأخير بلا ألقاب إلى المركز الثالث بـ5 ألقاب.

وظل المنتخب الأرجنتيني منفردًا بالوصافة عن طريق البرغوث ميسي، قبل أن يشاركه فيها المنتخب البرتغالي الموسم الماضي عن طريق صاروخه رونالدو، ثم ينفرد هو بها هذا الموسم.

وخلف منتخبات البرازيل والبرتغال والأرجنتين يأتي المنتخب الفرنسي بـ3 ألقاب حققها الساحر زين الدين زيدان، ثم المنتخب الإيطالي بلقبين لروبرتو باجيو وفابيو كانافارو، ثم لقب وحيد لمنتخبات ألمانيا وهولندا وليبيريا.

أما على صعيد أندية كل دولة، فتظل الأنية الإسبانية متربعة على القمة بـ18 لقب، بواقع 10 ألقاب للاعبي فريق برشلونة و8 ألقاب للاعبي فريق ريال مدريد، تليها أندبة الدوري الإيطالي بـ8 ألقاب، منها لقبان لفريق إنتر ميلان مقابل 3 ألقاب لكلٍ من فريقي يوفنتوس وإي سي ميلان، ثم لقب وحيدة للأندية الانجليزية عن طريق مانشستر يونايتد.

وأوروبا تعادل أمريكا الجنوبية..

ظل الصراع بين قارتي أمريكا الجنوبية وأوروبا على لقب الأكثر امتلاكًا للاعبين حاصلين على لقب أفضل لاعب في العالم قائمًا منذ انطلاق المسابقة في عام 1991، حتى بدأ صراع “ميسي-رونالدو” في السنوات العشرة الأخيرة.

في البداية حقق الجناح البرتغالي اللقب التاسع للعجوز الأوروبية، متفوقًا بلقب على الجميلة اللاتينية، ولكن العقرب الأرجنتيني نجح في رد الصاع بـ4 ليبتعد بدولته وقارته عن غريمه التقليدي، وعلى الرغم من عودة “رونالدو” بلقبين متتاليين، إلا أن “ميسي” أعاد الكرَّة ورفع الفارق مرة أخرى عام 2015.

ولكن في غضون العامين الأخيرين، نجح نجم ريال مدريد في استعادة التوازن مجددًا بين القارتين، بعد أن حصد بالأمس اللقب الثالث عشر، وهو نفس عدد الألقاب التي حصلت عليها القارة اللاتينية.

أمريكا الجنوبية اقتسمت الألقاب بين منتخب البرازيل صاحب الألقاب الثمانية ومنتخب الأرجنتين صاحب الألقاب الخمسة، فيما توزعت ألقاب القارة الأوروبية بين منتخب البرتغال بـ6 ألقاب، ومنتخب فرنسا بـ3 ألقاب، ومنتخب إيطاليا بلقبين، ثم منتخبي ألمانيا وهولندا بلقب لكل منهما.

وخلف القارتين المتنازعتين تأتي القارة الأفريقية السمراء بلقب وحيد للمنتخب الليبيري، حمله لاعبه جورج واياه.

رونالدو : لم أكن أريد كسر رقم فيجو القياسي بهذا الشكل

 

قال النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الاسباني انه لم يكن يرغب في كسر رقم مواطنه لويس فيجو بهذه الطريقة .

و كسر رونالدو رقم فيجو و اصبح اكثر لاعب برتغالي دولي شارك في مباريات مع سيلساو اوروبا برصيد 128 مباراة .

و جاء ذلك في اللقاء الذي تعادلت فيه البرتغال مع النمسا بدون اهداف في يورو 2016 في لقاء شهد اهدار رونالدو ركلة جزاء .

و صرح رونالدو تعليقا على المباراة :

سنسعى للفوز في لقاء المجر و كل لقاء ندخله محاولين الانتصار و بالطبع فخور لكسر رقم فيجو و ادرك انه سعيد و يشعر بالفخر لما فعلته .

و اضاف :

اشعر بالحزن فلم اكن اريد ان اكسر رقم فيجو بهذا الشكل , و كنت اريد ان اكون هداف المنتخب , و كان الاحتفال بالرقم من خلال هدف هو افضل شيء ممكن و لكننا تعادلنا في نهاية المطاف سلبا .

أبرز عناوين صحف اسبانيا اليوم السبت 30-1-2016

فيما يلي أبرز عناوين صحف اسبانيا الصادرة اليوم السبت 30-1-2016

صحيفة أس :
القمة
ميسي سجل ٢٤ هدف بـ٢٧ مباراة
غريزمان سجل 38% من أهداف فريقه
فلورنتينو يُصّر على دافيد دي حيا
رفقة ليفاندوفسكي ، دي حيا أولوية للريال
الفيفا يُلغي مؤقتا عقوبة الحظر و يمكن لريال مدريد و أتلتيكو التعاقد في الصيف

صحيفة ماركا :
مباراة الليغا المثيرة
الترايدنت للبلوغرانا أمام أقوى دفاع في أوروبا
البتشيتشي امام زامورا
الفيفا يسمح للريال والأتليتي بالتعاقد مؤقتا حتى يتم الحسم في الإستئناف

صحيفة سبورت :
الليغا على المحك
الترايدنت يريدون إسعاد الفريق

أبرز عناوين صحف اسبانيا اليوم الجمعة 29-1-2016

فيما يلي أبرز عناوين صحف اسبانيا الصادرة اليوم الجمعة 29-1-2016

صحيفة ماركا:
القميص الأغلي في العالم
ريال مدريد وأديداس يقتربون من إبرام صفقة خارقة
الصفقة ستفوق صفقة اليونايتد وأديداس بحوالي 40%

صحيفة موندو ديبورتيفو:
لازال لدي الكثير من السنوات في النادي – نيمار
نيمار : إنه شرف لي أن أكون جزء من الترايدنت وأصنع التاريخ مع ميسي وسواريز
في كرة القدم ميسي شريكي ومثلي الأعلي
البا وتوران تعافوا من الاصابة ودخلوا للتدريبات مع باقي المجموعة

صحيفة سبورت:
أريد الفوز على الاتليتي – توران
توران : المباراة لن تكون سهله سنبذل مجهود للحصول على ثلاث نقاط و الفوز سيكون افضل هدية لعيد ميلادي

أبرز عناوين صحف اسبانيا اليوم الخميس 28-1-2016

إليكم عناوين صحف اسبانيا الصادرة صباح اليوم الخميس 28-1-2016

ماركا:
زيدان يقنع ريال مدريد من خلال عمله بالكاستيا السابق من أجل التخطيط للمستقبل ، سيلتا فيغو تقصي أتليتكو مدريد من الكأس بالفوز في الكالديرون ، بلباو تسجل في البارسا الهدف الأول ويخسر بثلاثية ، الحكم يتغاضى عن طرد لسواريز.

أس:
بيرزو يتفوق على سيميوني ويمنح سيلتا الصعود في الكأس ، مبالغ ضخمة للتجديد مع نيمار وسواريز في برشلونة ، البلوغرانا عانى أمام بلباو في الكأس رغم الفوز ، خيمس سيبدأ أمام أسبانيول.

سبورت:
فلورنتينو بيريز يكذب حول سعر رونالدو ، نيمار يطلق صاروخ ويقود برشلونة لفوز بثلاثية أمام بلباو ، سواريز وبيكيه سجلوا ليتقدموا على هدف الضيف المبكر من إيناكي ويليامز ، الأتليتي خارج الكأس من خلال سيلتا فيغو.

موندو ديبورتيفو كتالونية:
سيلتا فيغو يتأهل من الكالديرون على حساب الأتليتي ، البارسا في نصف نهائي الكأس من خلال بلباو ، جماهير برشلونة تحذر بيريز من السعي وراء نيمار وأنه ليس فيغو.

انشيلوتي معرض لعقوبة قاسية من الفيفا

طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من اللاعبين والمدربين المنضويين تحت لوائه عدم المشاركة في مباراة خيرية ستُقام في الكويت يوم الـ18 من ديسمبر.

حيث تلقى العديد من اللاعبين والمدربين البارزين الدعوة للحضور ورفضها معظمهم وأبرزهم تشافي، بيرلو وجيرارد في حين وافق انشيلوتي مبدئياً على قيادة أحد الفريقين في المباراة الخيرية التي سيُقيمها الاتحاد الكويتي الموقوف من طرف الفيفا.

وفي حال قام أنشيلوتي بمخالفة تعليمات الفيفا وشارك في هذه المباراة، فقد تصدر في حقه عقوبة الإيقاف لمدة 3 أشهر حسب صحيفة آس الإسبانية.

جدير بالذكر أن بويول، فيجو، ديكو، ديل بييرو ونيستا سيشاركون في المباراة الخيرية في الكويت

قائمة المرشحين لخلافة بينيتيز في ريال مدريد

تزداد الشكوك كثيراً في وسائل الاعلام الاسبانية حول رحيل المدرب الحالي لفريق ريال مدريد رافا بينيتيز عن الفريق في نهاية الموسم الحالي أو في حالة مواصلته للاداء والنتائج السيئة مع الفريق.

حيث كشف صحيفة “ماركا” الاسبانية عن أبرز المرشحين لخلافة المدرب الحالي للريال رافا بينيتيز وجاء الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الكاستيا علي رأس المرشحين.

واشارت الصحيفة إلي أن زيدان احتل المرتبة الاولي بين المرشحين لتدريب الريال في سوق المراهنات بدفع نسبة 2.25 للرهان الواحد باليورو، متفوقاً علي كارلو انشيلوتي الذي جاء في المرتبة الثانية بدفع نسبة 12 للرهان الواحد باليورو.

فيما جاء البرتغالي جوزيه مورينيو المدرب الحالي لفريق تشيلسي والسابق لريال مدريد في المرتبة الثالثة بنسبة 13 للرهان الواحد باليورو، فيما كانت قائمة المرشحين الآخرين كالآتي:

لوران بلان بنسبة 17 للرهان الواحد باليورو، كابيلو بنسبة 17للرهان الواحد باليورو، لوف بنسبة 21 للرهان الواحد باليورو، بوتشيتينو بنسبة 21 للرهان الواحد باليورو، كونتي 23 للرهان الواحد باليورو، اوناي ايمري بنسبة 23 للرهان الواحد باليورو، بيليجريني بنسبة 26 للرهان الواحد باليورو، هيرو بنسبة 26 للرهان الواحد باليورو، لوبتيغوي بنسبة 29 للرهان الواحد باليورو، كاسياس ولاودروب بنسبة 41 للرهان الواحد باليورو، راؤول ولويس فيغو بنسبة 51 للرهان الواحد باليورو.

بوسكيتس يصدم الجميع في مثله الاعلى

فجر النجم الاسباني لاعب وسط فريق برشلونة الاسباني، سيرجيو بوسكيتس مفاجآة من العيار الثقيل لجماهير النادي الكتالوني بعد أن كشف حبه الكبير للاعب البرتغالي لويس فيغو والملقب من قبل جماهير البارسا بالخائن.

حيث انتقل النجم البرتغالي لويس فيغو إلى صفوف نادى ريال مدريد الإسبانى في عام 2000 قادما من الغريم والمنافس التقليدى برشلونة، فى صفقة قياسية بلغت قيمتها 58 مليون يورو.

ثم أضاف: كنت أحب مشاهدته والتعلم منه ، فكان لاعب خاص ولديه نوعية خاصة على المستوى الدفاعي والهجومي ، وكنت أتمنى اللعب بجانبه.

فيغو في انتخابات برشلونة بقميص ريال مدريد

لا شك أن العداء كبير بين مشجعي برشلونة وفيجو بعد موقف الأخير بالرحيل عن البلوجرانا للغريم التقليدي ريال مدريد ولكن ورغم كل الخلفية السوداء التي تربط فيجو ببرشلونة إلا أنه قد ظهر بقميص الريال في الانتخابات الرئاسية لاختيار الرئيس الجديد لبرشلونة .

ولعل وراء ذلك قصة , ففيجو لم يظهر بشخصه ولكن بقميصه الريالي فقط حيث ارتدى أحد مشجعي برشلونة قميص فيجو في الريال بعد خسارة رهانه مع أصدقائه حيث حكموا عليه بالذهاب للانتخابات وهو يرتدي قميص فيجو في ريال مدريد وهو مانفذه الشاب مجبراً حيث أثار العديد من التساؤلات لكنه كان في كل مرة يتوقف ليشرح الموقف والسبب وراء تلك الواقعة الطريفة .