مهاجم أتليتيكو محبط بسبب أدائه المخيب

يشعر جاكسون مارتينيز مهاجم أتليتيكو مدريد بإحباط من بدايته المخيبة للآمال مع الفريق المنتمي لدوري الدرجة الأولى الاسباني لكنه عازم على العمل بقوة لإستعادة لمسته التهديفية وسجل مارتينيز الذي إنضم لأتليتيكو من بورتو في فترة الإنتقالات الصيفية هدفا واحدا حتى الآن وفشل في التسجيل عندما خسر فريقه 2-1 أمام بنفيكا البرتغالي في المجموعة الثالثة لدوري أبطال اوروبا أمس الأربعاء، وانتقل المهاجم الكولومبي إلى أتليتيكو ليعوض رحيل الكرواتي ماريو مانزوكيتش إلى جوفنتوس لكنه لم يقدم نفس أدائه في الدوري البرتغالي عندما توج بلقب هداف المسابقة في كل من المواسم الثلاثة التي أمضاها مع بورتو، وإذا شارك مارتينيز (28 عاما) أمام ريال مدريد في قمة العاصمة الإسبانية فسيكون أمامه فرصة إظهار ما يمكن أن يفعله لجماهير فريقه، وقال مارتينيز للتلفزيون الاسباني :”هذا أمر مخيب للآمال لأنني أشعر بمساندة الجماهير وزملائي والمدرب وأريد تقديم كل ما عندي كي تسير الأمور بشكل جيد”، وأضاف :”الأمور لا تسير كما أريد لكن سأواصل العمل في المبارة القادمة لكي أتحسن”، ولا يبدو القلق الشديد على المدرب دييغو سيميوني من النتيجة التي تركت أتليتيكو في المركز الثاني بالمجموعة برصيد ثلاث نقاط من مباراتين خلف بنفيكا المتصدر بست نقاط، ويملك كل من أستانة وغلطة سراي التركي نقطة واحدة بعد تعادلهما 2-2 في قازاخستان أمس الأربعاء، وقال سيميوني في مؤتمر صحفي :”في الوقت الحالي أتفهم أن الفريق حزين بسبب الهزيمة، علينا خوض مباراة مهمة للغاية (يوم الأحد)”، وأضاف “لا أعتقد أنني بحاجة إلى القيام بأي شيء لتحفيز اللاعبين لمباراة مثل هذه”، ويحتل أتليتيكو بطل الدوري موسم 2013-2014 المركز الخامس برصيد 12 نقطة من ست مباريات بعد هزيمته المفاجئة (1-0)أمام فياريال في الجولة الماضية.