مُسلسل السير أليكس فيرجسون | نهاية رحلة الإنجازات

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

يُقدم لكم موقع بالجول خلال شهر رمضان الكريم مُسلسل السير أليكس فيرجسون، أسطورة مانشستر يونايتد، والذي يُعد أحد أهم المُدربين في تاريخ كرة القدم ونتعرف على قصة حياته ومسيرته التدريبية الأكثر من رائعة وإنطلاقته في تحقيق العديد من الإنجازات مع الشياطين الحُمر.

في الحلقات الماضية من رحلة السير أليكس فيرجسون تحدثنا عن بدايته كلاعب وكمُدرب كما تحدثنا عن رحلة إنجازاته العظيمة مع مانشستر يونايتد.

وفي حلقة اليوم سوف نتحدث عن نهاية الرحلة العظيمة للسير أليكس فيرجسون وإعتزاله لـ كرة القدم.

أهم لحظات السير أليكس فيرجسون

أليكس فيرجسون ورونالدو
أليكس فيرجسون ورونالدو

كانت من أهم لحظاتي مع الشياطين الحُمر هو التتويج بالثُلاثية التاريخية في عام 1999 حين تُوجنا بلقب دوري أبطال أوروبا وكأس الإتحاد والدوري.

وأيضاً من أهم إنجازاتي هو التعاقد مع، كريستيانو رونالدو، في 2003 ليصبح بعدها بين الأفضل في العالم.

التفكير في الإعتزال

كان يعتقد بأن موسم 2000- 2001 سوف يكون الأخير لي مع مانشستر يونايتد، وقد أثر هذا القرار كثيراً على اللاعبين، وفي فبراير 2002 أعلنت أنني سوف أستمر لمدة 3 مواسم على الأقل.

و في صيف 2002 أعلن مانشستر يونايتد بأنه تعاقد مع المُدافع الإنجليزي ريو فرديناند من نادي ليدز يونايتد، وقد حطم هذا الانتقال الرقم البريطاني السابق، حيث إنتقل إلى مانشستر يونايتد بملبغ 30 مليون جنيه إسترليني.

نهاية رحلة الإنجازات

في شهر مايو من عام 2013 قررت وضح حد للإنجازات العظيمة والتاريخية التى حققتها من مانشستر يونايتد على مادر 26 عام والتي توج فيها بدوري أبطال أوروبا في مناسبتين بالإضافة للدوري الانجليزي الممتاز في 13 مناسبة وبخمسة ألقاب في مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي.

هذا هو الوقت الصحيح للإعتزنال وهذا أحد أهم قرارات حياتي التى لم أُفكر بها بشكل جدي في الفترة الماضية.

وكان من المُهم بالنسبة لي أن أترك النادي في عز تألقه وأزدهارة وها أنا قد فعلت ذلك.

كما أنني قدمت كل الشكر والإمتنان لعائلتي ولاعبي الفريق وأيضاً موظفي النادي للدعمهم لي ومُساندتهم في كل وقت مضى.

فخور للغاية برحلة الإنجازات التي إستطعت تحقيقها برفقة لاعبي مانشستر يونايتد.