نهائي دوري ابطال اوروبا 1990

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

نهائي دوري ابطال اوروبا 1990، يعتبر دوري أبطال أوروبا هو أقوى منافسة أندية في القارة الأوروبية من حيث كرة القدم والأقوى في العالم، وتشارك فيه أقوى أندية القارة الأوروبية، كما إنها البطولة الرياضية الأكثر شعبية في العالم ويقام دوري أبطال أوروبا سنويًا، يبدأ في سبتمبر وينتهي في أواخر مايو أو أوائل يونيو من كل عام.

دوري ابطال اوروبا

تقام المباراة النهائية للبطولة عادة في ملعب معين من بداية الموسم في مدينة أوروبية، والفائز يحصل على لقب دوري أبطال أوروبا ويلتقي بطل الدوري الأوروبي في بداية الموسم المقبل، وأقوى الأندية على المستوى الأوروبي، يزورون لاعبيهم سنويًا للفوز باللقب، مما يجعل المنافسة أعلى.

كما تقام مسابقات الأندية في جميع القارات، لكن القارة الأوروبية تنفق معظم الأموال وهي القارة التي تضم أبرز الأسماء في تاريخ كرة القدم وهي حلم جميع لاعبي الدول الشهيرة المشاركة في اللعبة، حيث أن كرة القدم خارج القارة الأوروبية مثل البرازيل والأرجنتين، مما يجعل دوري أبطال أوروبا الأغلى في العالم.

يعود تاريخ البطولة التي يرعاها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إلى عام 1955 وكان يطلق عليها كأس أبطال أوروبا، واستمر هذا الاسم حتى عام 1993، عندما انطلقت البطولة باسمها الجديد والمعروف بدوري ابطال اوروبا.

نهائي دوري ابطال اوروبا 1990

نهائي دوري ابطال أوروبا 1990 كانت مباراة كرة قدم أقيمت في ملعب براتر في فيينا في 23 مايو 1990، وانتهت المباراة بفوز ميلان الإيطالي 1: 0 على البرتغالي بنفيكا، وهكذا حصل على لقبه الرابع في تاريخ المسابقة، وبدأت البطولة تتوسع في عام 1990 عندما تم الجمع بين مراحل المجموعات على أرضها وخارجها وزاد عدد الفرق.

ظهر نادي ميلان الإيطالي، الذي فاز ببطولتي 1989 و 1990، ورسخ نفسه كأحد أقوى الأندية في المنافسة في ذلك الوقت حيث فاز ميلان باللقب عام 1990 وتفاصيل نهائي دوري ابطال اوروبا 1990 كالتالي:

  • تاريخ المباراة: 23 مايو/ 1990.
  • موقع المباراة النهائية 1989-1990 دوري أبطال أوروبا: ملعب براتر – فيينا.
  • حضور الجماهير: 57558 مشاهد.
  • الفريق الفائز: ميلان.
  • الفريق الخاسر: بنفيكا.
  • النتيجة: 1-0.
  • تسجيل الأهداف في نهائي دوري الأبطال 1989-1990: سجل لميلان فرانك ريكارد (68).

نادي ميلان في نهائي دوري الابطال 1990

في أوائل التسعينيات، انضم الهولندي فرانك ريكارد إلى زملائه الآخرين، ماركو فان باستن ورود خوليت، في نادي ميلان وفي موسمه الأول 1990/1991 قاد الفريق للفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية هذا الموسم، بعد أن سجل الهدف الوحيد أمام بنفيكا وفاز بلقب الدوري السابق لميلان للمرة الرابعة ولم يكتف الفريق بهذا، بل فاز أيضًا بكأس السوبر الأوروبي بعد فوزه على سامبدوريا للمرة الثانية في تاريخ النادي، كما فاز بكأس الانتركونتيننتال للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه على أوليمبيا أسونسيون باراغواي.

 نادي بنفيكا في نهائي دوري ابطال اوروبا 1990

في عام 1990 وصل بنفيكا أيضًا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ميلان، لذلك قام الأسطورة البرتغالي أوزيبيو، الذي لعب تحت قيادة جوتمان في الستينيات، بزيارة قبر جوتمان في فيينا، حيث تقام المباراة وصلى أوزيبيو عند قبره وطلب إزالة اللعنة، لكن هذا لم يحدث لأن ميلان فاز بهدف عن طريق فرانك ريكارد.

ملاحظات عن نهائي دوري الأبطال 1989-1990

فيما يلي بعض الملاحظات عن نهائي دوري ابطال اوروبا 1990:

  • هذه هي المباراة النهائية الخامسة التي يخسرها بنفيكا في دوري أبطال أوروبا دون فوز، وهو ما عزز بوضوح مفهوم لعنة جوتمان.
  • قام أسطورة بنفيكا أوزيبيو بزيارة قبر المدرب المجري جوتمان قبل اللقاء وطلب منه الرحمة لكن اللعنة استمرت.
  • كان عضوا في الثلاثي الهولندي الشهير ميلان ، بالإضافة إلى المدرب الشهير كارلو أنشيلوتي.
  •  حتى يومنا هذا، يظل ميلان الفريق الوحيد الذي دافع عن لقبه مرتين على التوالي.

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا فيه كافة المعلومات بخصوص نهائي دوري ابطال اوروبا 1990 والتي فاز بها ميلان باللقب أمام بنفيكا.

احصل على تطبيق بالجول