حواديت بالجول | القميص الذي حقق بطولة للدراويش

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

يقدم لكم موقع بالجول، خلال شهر رمضان عدد من القصص المثيرة في عالم الساحرة المستديرة، لتسلية متابعينا الاعزاء خلال الشهر الكريم.

الدوري المصري عام 2001/2002 بعد غياب نادي الإسماعيلي عن منصات التتويج لـ11 عاماً، ها هو يعود من جديد ويحصل على الدرع الذهبي، لتبدأ بذلك قصة القميص الذي كان “وش السعد” على النادي.

كان المدير الفني السابق للدراويش محسن صالح، متمسكاً حينها بتميمة الحظ، قميص نصف كم أبيض، وظل يرتديه طوال الدوري خلال 26 مباراة، سواء كان شتاء أو صيفاً.

محسن صالح
محسن صالح

وفي أقوى نسخ الدوري المصري، تمكن الإسماعيلي من تحقيق الفوز لـ20 مباراة بينما حقق التعادل في باقي المباريات.

كما كان الإسماعيلي هو صاحب أفضل معدل للحفاظ على الأهداف التي أحرزها والتي وصلت إلى 38 هدف نظيف، ولم يتمكن أي فريق آخر من بلوغ ذلك الرقم خلال هذا الموسم.

وخلال هذا الموسم، حقق الإسماعيلي الفوز على الزمالك بنتيجة (4-3) في استاد القاهرة، وتعادل مع الأهلي (4-4) في مباراة من أروع مباريات كرة القدم المصرية عبر التاريخ.

وتبع ذلك تأهل الدراويش لدوري أبطال أفريقيا 2003 والذي كان يسعي لتحقيق لقب البطل، ولكن تمكن إنييمبا النيجيري من الإسماعيلي في النهائي، حيث خسر الدراويش بنتيجة (2-1)، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

رحلة وملحمة خالدة

كانت ملحمة أسطورية خاضها نادي الإسماعيلي خلال مشواره ببطولة الدوري موسم 2001-2002، فمع البداية ويوم 26 سبتمبر 2001 يفوز الدراويش على نادي الترسانة بهدفين نظيفين، ثم تأتي الجولة الثانية بانتصار الفريق الأصفر على نادي جولدي بهدفين نظيفين.

وفي يوم 6 أكتوبر كانت الجولة الثالثة والتي تمكن خلالها الزمالك أن يخطف التعادل أمام الإسماعيلي، وها هو الدراويش يصل للنقطة العاشرة بعد تغلبه علي المنصورة.

حلت الجولة الخامسة والآن في الـ19 من أكتوبر يواجه الإسماعيلي نادي غزل المحلة وبفضل هدف نظيف احرزه عبدالحميد بسيوني وصل رصيد الدراويش لـ13 نقطة.

وبقدوم الأيام الاخيرة من شهر أكتوبر تلاعب الإسماعيلي بخصمه فتلقي نادي سوهاج خسارة فادحة بخماسية نظيفة.

لتمضي بذلك الجولات ويستمر برازيل مصر بتحقيق انتصاراته المتوالية، حتى الجولة التاسعة والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريق الأصفر والاتحاد السكندري، ويلي ذلك تعادل الإسماعيلي مع الأهلي بهدف مقابل هدف.

مضي الدراويش بعد ذلك التعادل ليكمل مشواره محققا انتصاره التالي أمام نادي القناة بثلاثية مقابل هدف، ومع أخر جولات الدور الأول من الموسم واصل الفريق الأصفر انتصاراته فتخطى بلدية المحل بهدف ثم اختتم الدور بالتغلب علي المصري وسط جماهير بورسعيد بهدف وحيد.

اختتم الدور الأول بتصدر الإسماعيلي برصيد 33 نقطة ليتبعه ثانيا الزمالك والأهلي ثالثا، وفي بداية مشوار الدور الثاني تعادل الاسماعيلي مع الترسانة بهدف مقابل هدف.

وبعد عدة انتصارات واجه الدراويش خصمه الأبيض نادي الزمالك على استاد القاهرة في لقاء لا ينسى انتهي بفوز الإسماعيلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

يكاد أن يصل الموسم لأخر جولاته والصراع يشتد حدة بين الثالوث الإسماعيلي والزمالك والأهلي، لتأتي الجولة الـ21 محملة بالتعادل للفريق الأصفر مع نادي غزل السويس.

وبالوصول لأهم محطات الموسم والجولة الثالثة والعشرون ومع أحد أفضل المباريات في تاريخ كرة القدم المصرية بتعادل الدراويش والأهلي بأربعة أهداف لمثلهما على استاد القاهرة، في مبارة ملحمية مدهشة.

 

احصل على تطبيق بالجول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى