ماركا: عصا لابورتا السحرية تُنير برشلونة!

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

عاد خوان لابورتا كرئيس لبرشلونة في 7 مارس من هذا العام ومنذ ذلك الحين وقد أصبح كمشهد مألوف برؤيته وهو يحتفل بانتصارات النادي.

معظم فريق البلوجرانا، بما في ذلك الفريق الأول للرجال والسيدات وفريق الدرجة الثانية وفريق كرة السلة،، أعطوا لابورتا أسبابًا للاحتفال.

في الواقع، خيبة الأمل الرئيسية الوحيدة منذ وصوله كانت خسارة فريق كرة الصالات نهائي دوري أبطال أوروبا أمام سبورتينج لشبونة.

كل هذا جزء من موجة التفاؤل والإيجابية التي سيطرت على النادي منذ أن تولى لابورتا منصبه.

في حين أنه من الواضح أن هناك حدًا لمقدار الفضل الذي يمكن أن يدعيه الرئيس الجديد للنجاحات الأخيرة، إلا أن لابورتا مع ذلك يستمتع بنفسه.

صورته وهو يحتفل بكأس الملك مع الفريق الأول ستدون في التاريخ، وستنشر الأقسام الأخرى من النادي الفرحة أيضًا.

وصل فريق “برشلونة ب” إلى الأدوار الإقصائية للترقية إلى الدرجة الثانية، في حين أن فريق السيدات فعل ما لم يستطع نظرائه الرجال به وهزم باريس سان جيرمان في طريقه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

شارك فريق كرة السلة في مباراة يوم الثلاثاء، ووصل إلى نهائي اليوروليج فور فوزه على زينيت، وبأبريل فاز فريق كرة اليد في دوريهم أيضًا.

يأمل لابورتا أن تستمر الأوقات الجيدة في البلوجرانا وأن تساعد هذه الطاقة في إلهامهم فيما تبقى من هذا الموسم والاستمرار في المواسم التالية.

احصل على تطبيق بالجول