يحدث في ليفربول.. نُبل صلاح ووقاحة ميلنر!

مقال رأي – حسين زنون

انزعجت كثيرا عندما شاهدت لقطة النجم المصري محمد صلاح مع زميله في ليفربول جيمس ميلنر قبيل تنفيذ ركلة الجزاء أمام كارديف سيتي الويلزي اليوم الأحد.

صلاح تسبب في ركلة جزاء في الوقت الذي كانت لوحة النتيجة تشير إلى تقدم فريقه بهدف دون مقابل من توقيع فينالدوم ، و بعد اطلاق حكم المباراة صافرته أمسك الفرعون المصري بكرته لكي يسدد الركلة لكن حدث شيئا لم يكن يتوقعه.

حرم ميلنر صلاح من تسديد الركلة و أخذ منه الكرة بعدما تمتم ببعض الكلمات محاولا اقناع صلاح بفكرة التنازل عنها و نسي الإنجليزي ما فعله أبو مكة معه قبل أربعة اشهر و قرر تنفيذ الكرة.

صحيح أن ميلنر هو المختص بتنفيذ ركلات الجزاء في الريدز و بقرار من المدرب كلوب لكن هناك أمور أخرى يجب وضعها في الاعتبار ، إنه قانون ليفربول لكن ميلنر كان يجب أن يتحلى بروح القانون من أجل زميله.

ميلنر كان على وشك أن يبكي على الهواء مباشرة بعدما تصرف معه صلاح بنُبلٍ شديد عقب تسجيله ثلاثة أهداف ” هاتريك ” في فوز الريدز على حساب بورنموث برباعية دون رد خارج القواعد في ديسمبر الماضي ، حيث أهدى المصري زميله في الفريق جائزة أفضل لاعب في المباراة و رفض الحصول عليها مفضلا أن تكون في حوزة جيمس الذي كان يخوض حينها مباراته رقم 500 في البريميرليج.

و مرت الأيام و تكررت واقعة تجمع بين صلاح و ميلنر لينتظر المصري رد الدين لكن الإنجليزي تصرف بطريقة وقحة و نسي ما قدمه صلاح الذي اندهش مما فعله معه زميله و ترك له الكرة في نهاية المطاف.

ركلة الجزاء لن تكون نهاية العالم بالنسبة لصلاح الذي كان يريد الانفراد بصدارة هدافي البريميرليج و خاصة بعدما تسبب في ركلة الجزاء بنفسه و من المؤكد أنه سيعود من جديد لممارسة هوايته في تمزيق شباك الخصوم دون الحاجة لرد جميل من ميلنر!

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

اقرأ أيضا :

الكشف عن طبيعة إصابة نجم ليفربول

الأفضل والأسوأ في ليفربول أمام كارديف

عاجل.. تشكيلة ليفربول الرسمية أمام كارديف

ليفربول لنصف نهائي الأبطال برباعية أمام بورتو.. الأفضل والأسوأ في المباراة

أكثر اللاعبين تتويجاً بالبطولات في تاريخ برشلونة

إغلاق