خسر نهائي ولا يخسر الثاني أبداً.. توخيل بالعقل المُدبر يُخمد نار السيتي ويُتوج بدوري الأبطال

تابعنا عبر:
Twitter
Telegram

إحتضن ملعب الدراجاو، مباراة نارية بين كلاً من فريق مانشستر سيتي و فريق تشيلسي، في نهائي دوري أبطال أوروبا.

تمكن تشيلسي من إقتناص اللقب هذا الموسم، للمرة الثانية، حيث أحرز اللقب للمرة الأولي منذ موسم 2011-2012، بالتغلب على بايرن ميونخ.

أحرز اللاعب كاي هافيرتز، هدف الحسم في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول بالتحديد خلال الدقيقة الـ 43، ليحقق بذلك النصر لفريقه.

جدير بالذكر أن تمكن توخيل من تحقيق لقبه الأول في دوري أبطال أوروبا، بعد خيبة الأمل التي أصابته الموسم الماضي، حين كان مدرباً لفريق باريس سان جيرمان، والذي هُزم أمام بايرن ميونخ الذي أحرز اللقب.

احصل على تطبيق بالجول